انت هنا : الرئيسية » اخبار عالمية » وفاة الرئيس الفنزويلي تشافيز والاهتمام يتحول الى ترتيبات الجنازة ثم الانتخابات

وفاة الرئيس الفنزويلي تشافيز والاهتمام يتحول الى ترتيبات الجنازة ثم الانتخابات

 تودع فنزويلا الرئيس هوجو تشافيز الذي توفي بعد صراع مع السرطان وتستعد يوم الاربعاء لوضع ترتيبات عرض جثمانه ليلقي عليه المواطنون نظرة الوداع الاخيرة مع تحول الاهتمام الى اجراء انتخابات جديدة لاختيار من سيخلف الزعيم الاشتراكي الذي استمر حكمه 14 عاما.

وتوفي الزعيم الراحل (58 عاما) يوم الثلاثاء بعد معركته مع السرطان التي استمرت عامين خضع خلالها لأربع عمليات جراحية في كوبا منذ اكتشاف المرض للمرة الأولى في منطقة الحوض في منتصف عام 2011. ثم عانى من مضاعفات منذ ان أجريت له آخر عملية في 11 من ديسمبر كانون الأول ولم يظهر علانية منذ ذلك الحين.

وتقع مسؤولية مستقبل ثورة تشافيز اليسارية الان على نائبه نيكولاس مادورو. وكانت هذه الثورة التي صاغ تشافيز ملامحها بنفسه قد أكسبته شعبية كاسحة بين الفقراء لكنها أبعدته عن معارضين يرونه دكتاتورا.

وقال مادورو في كلمة من خلال التلفزيون “في لحظة ألم هائل غلف الوطن في هذه المأساة التاريخية ندعو كل المواطنين الى اليقظة للحفاظ على السلام والحب والاحترام والهدوء.

“ندعو شعبنا الى ان يترجم هذا الالم الى سلام.”

وسيكون مادورو (50 عاما) وهو سائق حافلة سابق وزعيم نقابي مرشح الحكومة في الانتخابات الرئاسية الجديدة التي من المرجح ان تضعه في مواجهة مع زعيم المعارضة وحاكم احدى الولايات إنريكي كابريليس.

وأعلنت السلطات الفنزويلية انه سيتم الدعوة الى الانتخابات خلال 30 يوما لكن لم يتضح على الفور ما اذا كانت الانتخابات ستجري خلال 30 يوما ام ان الدعوة اليها فقط ستحدث خلال 30 يوما.

وسارع القادة العسكريون الى اعلان ولائهم لمادورو الذي أعلن تشافيز قبل رحلته العلاجية الاخيرة الى كوبا انه يفضله كخليفة له وطلب من انصاره تأييده. وسيتولى مادورو زعامة البلاد بشكل مؤقت الى حين اجراء الانتخابات.

وساد الهدوء غالبية انحاء العاصمة الفنزويلية كراكاس وخلت الشوارع خاصة في الاحياء الراقية كما أغلقت المتاجر أبوابها مع انتشار نبأ وفاة تشافيز خوفا من حدوث عمليات سلب ونهب.

(رويترز)

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى