انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » وزير الكهرباء: جماعة مُسلحة تسيطر على ميناء الزويتينة النفطي وتتسبب في عجز إمدادات محطات الكهرباء بالغاز

وزير الكهرباء: جماعة مُسلحة تسيطر على ميناء الزويتينة النفطي وتتسبب في عجز إمدادات محطات الكهرباء بالغاز

استعرض وزير الكهرباء والطاقات المُتجددة بالحكومة المؤقتة علي امحيريق ، اليوم الأربعاء ، الاعتداءات التي طالت عددا من المواقع التابعة للشركة العامة للكهرباء مؤخرا.

وأوضح امحيريق خلال مؤتمر صحفي عُقد بمقر ديوان رئاسة الوزراء في العاصمة طرابلس أن هذه الاعتداءات تتسبب في عرقلة عمل الوزارة لافتا إلى أن آخرها كان يوم أمس إذ اعتدت جماعة مسلحة بأسلحة ثقيلة على مركز التحكم الوطني الرئيسي والذي أصيب بضرر كان قد يؤدي لانقطاع الكهرباء على ليبيا بالكامل بعد أن دخل المسلحون المبنى وهددوا العاملين واستفزوهم ، لتنسحب الجماعة المُسلحة بعد التفاوض معها وإقناعها بأن مهمة العاملين بالمركز تنسيق عمل محطات الكهرباء فيما يخص توزيع الأحمال حتى تتوفر الكهرباء بقدر الإمكان لجميع الليبيين”

وأضاف “قبلها بليلة واحدة اعتدى مُسلحون على محطة كهرباء جنوب طرابلس وهي محطة رئيسية تُغذي العاصمة والمنطقة الغربية بالكهرباء وقاموا بسرقة جميع السيارات التابعة للمحطة واعتدوا على العاملين و جهاز شرطة الكهرباء والأمن الصناعي”.

و لفت وزير الكهرباء والطاقات المُتجددة إلى أنه ثمة اعتداء آخر حصل للعاملين في الشركة العامة للكهرباء بمنطقة القره بوللي إذ تم احتجازهم لساعات من قبل جهة تزعم أنها تابعة لوزارة الدفاع بالحكومة المؤقتة ، على حد تعبيره ، مُضيفا أن الاعتداءات وصلت كذلك إلى مدينة سرت إذ  تم تدمير محطة كهرباء سرت بالكامل وسرقة محتوياتها من قبل مُسلحين إضافة إلى قطع كافة خطوط الطاقة المؤدية للمحطة بالمناشير.

كما نبه امحيريق إلى أن السبب في تتابع انقطاع التيار الكهربائي على مدن المنطقة الغربية والجنوبية يعود لسيطرة جماعة مُسلحة على ميناء الزويتينة النفطي ما نتج عنه إحداث عجز قدر بأقل من النصف في إمدادات الغاز لمحطات الكهرباء مؤكدا أن المجموعة المُسلحة اقتحمت الميناء في ذات اليوم الذين أنهى فيه موظفو شركة الزويتينة اعتصامهم وأن الجماعة المُسلحة لا زالت تسيطر على الميناء إلى تاريخ اليوم.

تعليقات (1)

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى