انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » وزير العدل فى الحكومة المؤقتة يعلن عن اتفاق مرحلي بشأن فتح الموانئ النفطية المغلقة

وزير العدل فى الحكومة المؤقتة يعلن عن اتفاق مرحلي بشأن فتح الموانئ النفطية المغلقة

أعلن وزير العدل في الحكومة المؤقتة ” صلاح المرغني ” ، مساء أمس الأحد بمدينة بنغازي ، عن اتفاق مرحلي بشأن فتح الموانئ النفطية المغلقة . وجاء فى البيان الصحافى – الذى تلاه السيد الوزير – أن هذا الاتفاق ينص على أن تشكل وزارة العدل لجنة جديدة للتحقيق في الادعاءات بأي تجاوزات مالية وإدارية في قطاع النفط منذ التحرير حتى الآن ، تتكون من ستة خبراء من مختلف مناطق ليبيا ، وكذلك سعي الحكومة لدى المؤتمر الوطني لإلغاء قرار رئيس المؤتمر الوطنى العام رقم 42 باعتباره لم تعد له حاجة . ونص الاتفاق ، على إصدار قرار من مجلس الوزراء بإعادة مقر جهاز حرس المنشات النفطية إلى البريقة وإعادة هيكلته الإدارية ، ويتم تسوية مستحقات أفراد حرس المنشآت النفطية ( المنطقه الوسطى ) فى حساب كل فرد منهم وفق اللوائح ، وكذلك الالتزام بدفع المستحقات المتعلقة بالإعاشة والمصروفات القانونية والمشروعة للجهاز حتى تاريخ هذا الاتفاق على هذا النحو ، ووفقا للدورة المستندية والمالية والإجراءات المعمول بها قانونا . كما نص الاتفاق على أنه ” فور التوقيع على الاتفاق يسلم مينائي : الزويتينة والحريقة إلى سلطة الدولة ، ويمنع عودة المعتصمين أو تعطيل الموانئ بأي شكل ، وبما يسمح بعودة العمل الطبيعي إليها، ويكون ذلك اعتبارًا من اليوم الأحد السادس من أبريل 2014 . ونص الاتفاق ، على أن يسلم ميناء السدرة وميناء رأس لانوف ، وأي منشآت أخرى تباعًا ، بموجب إجراءات يتفق عليها بين الموقعين على الوثيقة وبنفس الآلية خلال أسبوعين إلى أربعة أسابيع من تاريخ الاتفاق. وأشار البيان ، إلى أنه عند إتمام تنفيذ هذا الاتفاق يسعى الوسطاء لدى مكتب النائب العام لإيقاف الملاحقات القانونية الخاصة بعملية غلق الموانئ ووقف التصدير الماضية والمذكورة تحديدًا في المذكرات الصادرة ضد كل من ” خالد سعيد الجضران ” و أفراد حرس المنشآت النفطية كافة ممن له علاقة بإقفال الموانئ النفطية ، ولايسري ذلك بأي حال على من تثبت التحقيقات علاقته بحادث سقوط الطائرة إم 35 المفقودة ، والتي راح ضحيتها خمسة من أبطال سلاح الجو الليبي . هذا ، وتحصلت وكالة الأنباء الليبية على نسخة من هذا الاتفاق المرحلي بشأن فتح الموانئ النفطية المغلقة بمنطقة الهلال النفطي ، بين ممثلي ما يعرف بمكتب إقليم برقة ووالوسطاء والخيرين . ووقع على الوثيقة ، كل من : الشريف الوافي عضو المؤتمر الوطني العام ، وإبراهيم سعيد الجضران ، وعبدربه عبدالحميد البرعصي ، ومنصور الصالحين ياسين ، وصالح إبراهيم عبدالجواد ، وعبدالسلام محمد بدر

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى