انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » وزارة الداخلية تعزي أسر ضحايا أحداث منطقة درج بغدامس ، وتتعهد بتطبيق القانون على كل من له علاقة بالواقعة

وزارة الداخلية تعزي أسر ضحايا أحداث منطقة درج بغدامس ، وتتعهد بتطبيق القانون على كل من له علاقة بالواقعة

عبرت وزارة الداخلية عن تعازيها لأسر الضحايا الذين سقطوا في الأحداث الدامية التي شهدتها منطقة درج بغدامس في اليومين الماضيين ، وتعهدت بتطبيق القانون على كل من له علاقة بهذه الواقعة . وأدانت الوزارة التصرفات الخارجة عن القانون والاحتكام إلى استيفاء الحق بالذات ، كما نفت وجود أي أسر عالقة على الحدود الليبية الجزائرية كما ورد في بعض وسائل الإعلام . وأوضحت وزارة الداخلية في بيانها أن الواقعة بدأت بمشاجرة يوم الأربعاء الموافق 11 سبتمبر عند منتصف النهار بين كل من المدعو ” خالد محمد باحوص الشيخ ” والمدعو ” علي عطية بن كيني ” وكلاهما من سكان منطقة درج وذلك بسبب مضايقة أحدهما للآخر بالسيارة في الطريق العام ، وقد تمت السيطرة على هذه المشاجرة في حينه . وتابع البيان ، أنه وفي نفس اليوم عند الساعة السابعة مساء تجددت المشاجرة بمشاركة أقارب المذكورين واستخدمت فيها الأسلحة النارية من الطرفين ، ونتح عنها وفاة خمسة أشخاص وإصابة شخصين ، بإلإضافة إلى حرق وهدم عدد من المنازل . وأضاف البيان ، أنه في صباح يوم الخميس الموافق 12 سبتمبر تجددت المشاجرة بين الطرفين ونتج عنها وفاة أربعة أشخاص آخرين وإصابة ثلاثة آخرين ، بالإضافة إلى خروج عدد من العائلات إلى الجزائر لقربها من منطقتهم للابتعاد عن دائرة التشاجر بين الطرفين . وأكدت وزارة الداخلية أن مديرية الأمن الوطني غدامس قامت بالتنسيق مع المجلس المحلي وحكماء المنطقة والمناطق المجاورة باحتواء الموقف ، وباشرت النيابة العامة إجراءاتها بالخصوص وعادت الحالة الأمنية بالمنطقة إلى طبيعها ، كما عادت مجموعة من العائلات من الجزائر إلى مدنية غدامس ، كما أن المجلس المحلي يتولى التنسيق مع العدد المتبقي بما يضمن عودتهم في أقرب وقت .

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى