انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » ورشفانة تنفى مشاركتها باجتماع الطويلة والزنتان تستنكر

ورشفانة تنفى مشاركتها باجتماع الطويلة والزنتان تستنكر

عمر تنتوش

نفى رئيس المجلس الأعلى لقبائل ورشفانة المبروك بوعميد أن تكون قيادات وأهالي ورشفانة لهم أي علاقة بملتقىفعاليات الشعب الليبي بمنطقة الطويلة أمس السبت مضيفا أن تصريحات عمر تنتوش أمس السبت في مؤتمر الطويلة لا تمثل أهالي ورشفانة ولا قيادات المنطقة.

وفي تصريح لأجواء نت اليوم الأحد أضاف بوعميد أن تنتوش لم يكن طرفا في مجلس قبائل ورشفانة، وأن عمله عمل عسكري لا يتبع الحياة المدنية للمدينة، مضيفا أن ورشفانة في منأى عن التصريحات، وأنها ليست طرفا في ملتقى الطويلة، وليس لديها أي فكرة عما حدث في الطويلة أمس السبت.

وفي نفس السياق استنكر عميد بلدية الزنتان مصطفى الباروني ملتقى الطويلة والكلمات الملقاة فيه واصفا ذلك بـ “الترهات”.

وفي تصريح لأجواء نت دعا الباروني المؤيدين للنظام السابق إلى ترك هذه المعتقدات التي هي السبب الرئيس في تأخر البلاد، وانتشار الفوضى، وأن يشتغلوا بما ينفعهم، لأنهم في هذه الحالة سيعرضون أنفسهم للاصطدام مع ثوار 17 فبراير، حسب قوله.

واستغرب الباروني أن يكون ما زال هناك أتباع للنظام السابق بعد 4 سنوات من الثورة، مشددا على ضرورة التلاحم وتوحيد الصف بين الليبيين جمعيا وأن يجعلوا مصلحة الوطن فوق كل مصلحة واعتبار.

وكان آمر المنطقة الغربية بالجيش الليبي التابع لمجلس النواب عمر تنتوش قد أعلن أمس السبت في ملتقى فعاليات الشعب الليبي بمنطقة الطويلة أن قواته بمنطقة ورشفانة أصبحت قاب قوسين أو أدنى من دخول طرابلس واصفا ذلك بالبداية الفعلية لتحرير ليبيا من “الخوارج وأذناب الاستعمار وعملاء  الغرب”، مشددا على ضرورة التحرر مما وصفه سيطرة الغرب والإمبريالية على ليبيا منذ أربع سنوات.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى