انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » هيئة تصحيح المسار: نسعى إلى الخيارات السلمية…ونحذر كل من يسعى إلى زعزعة الأمن بالعاصمة طرابلس

هيئة تصحيح المسار: نسعى إلى الخيارات السلمية…ونحذر كل من يسعى إلى زعزعة الأمن بالعاصمة طرابلس

هيئة تصحيح المسار: نسعى إلى الخيارات السلمية...ونحذر كل من يسعى إلى زعزعة الأمن بالعاصمة طرابلس

أكدت هيئة تصحيح مسار ثورة 17 فبراير أنها تسعى نحو الخيارات السلمية لإنقاذ البلاد من الفوضى.

وناشدت هيئة تصحيح المسار الشعب الليبي في بيان اليوم الخميس،-تلقت وكالة أنباء التضامن نسخة منه- وكل قناة ليبية ودولية، والمجتمع المدني، والمجتمع الدولي وعلى رأسه بعثة الأمم المتحدة في ليبيا الإنصاف في موقفنا هذا.

وأكد البيان أن هيئة تصحيح المسار قادرة على ردع العدوان والدفاع عن كل شبر في ليبيا.

وأوضح البيان أن الدعوة للحوار لم تكن دعوة عن ضعف ولا مناورة سياسية ولا فرقعة إعلامية، وإنما كانت لحقن الدماء واستقرار البلاد.

وشدد البيان أن هيئة تصحيح المسار لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء محاولات الانقلاب على دولتنا الناشئة من أي كان وإزاء ترويع الآمنين، وقصفهم بالطائرات والمدفعية الثقيلة. حسب البيان.

وأضاف البيان بأن الهيئة لن تسمح بسرقة النفط مرة أخرى، موضحاً أنه إن لم يستطع المجتمع الدولي على الإبقاء على تعهداته له فكل الخيارات مفتوحة لرد الأمور لنصابها. وفق البيان.

وأوضح البيان أنه لا يمكن تجاهل الترابط والتحالف بين من يهددون الليبيين وعاصمتهم وبين كل من طارده العالم باعتبارهم إرهابين، مشيراً إلى اعتقال القوة الثالثة لأحد عناصر النظام السابق المطلوب لضلوعه في قضايا إرهاب دولية.

واعتبر البيان التهديد بتحويل طرابلس إلى ساحة حرب وتدميرها كما دمرت بنغازي، أمر لا تهاون فيه، محذراً من أسماهم بالإنقلابين” بالتفكير في الدخول إلى العاصمة.

وخاطب البيان الوطنيين من أبناء ليبيا ممن ضللتهم الآلات الإعلامية، وضع نصب أعينهم الحوار والمسلك السلمي لإنهاء معاناة البلاد.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى