انت هنا : الرئيسية » اخبار ليبيا » ميدل إيست آي: تسجيلات مسربة لمشاركة قوات أجنبية مع قوات الكرامة

ميدل إيست آي: تسجيلات مسربة لمشاركة قوات أجنبية مع قوات الكرامة

ذكر موقع “ميدل إيست آي البريطاني” أمس الجمعة أنه حصل على تسجيلات مسربة لحركة الملاحة الجوية تظهر فيها مشاركة قوات من بريطانيا وفرنسا وأمريكا في شن غارات على “متشددين إسلاميين” في مدينة بنغازي دعما لخليفة حفتر. وذكر الموقع أن الأشرطة المسربة من قاعدة بنينا الجوية جنوب بنغازي تؤكد تقارير سابقة أفادت بوجود مركز للعمليات الدولية تساعد قوات الكرامة في حملتها لإحكام السيطرة على مدينة بنغازي والشرق الليبي كاملا.  وتظهر الأشرطة الصوتية – بحسب ترجمة موقع عربي 21 –  طيارين ومراقبين من الملاحة الجوية يتحدثون باللغتين العربية والإنجليزية، ويمكن تمييز لهجات بريطانية وأمريكية وفرنسية وإيطالية من بين المتحدثين، حيث يسمع في التسجيل إشارات نداء وتواصل بين الطيارين الأجانب وبرج المراقبة بمطار بنينا، وكذلك محادثات بشأن الدخول والخروج إلى المجال الجوي الليبي، كذلك تشمل التسجيلات وقتا كبيرا في توجيه الملاحة الجوية من غرفة التحكم، إضافة إلى عدد من الأصوات تتحدث في الملفات المسربة باللغة العربية. وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع البريطانية قد صرح للموقع بأن “سلاح الجو الملكي يقوم من حين لآخر بتسهيل زيارات لمستشارين في المجالين الدبلوماسي والعسكري إلى ليبيا”.وقالت أيضا وزارة الدفاع البريطانية: إنهم لا يعلقون على الوثائق المسربة ولا يصرحون بشيء يتعلق بالطلعات الجوية لأسباب أمنية، وأنهم لم يقوموا بأي هجمات جوية فوق ليبيا. أما وزارة الدفاع الفرنسية فقد رفضت التعليق على الموضوع.وكان مجلس الأمن الدولي قد خوّل – الشهر الماضي – قوة بحرية تابعة للاتحاد الأوروبي بتنفيذ الحظر المفروض على توريد الأسلحة إلى ليبيا -منذ عام 2011-وذلك من خلال اعتراض السفن التي يشك في نقلها للأسلحة، إلا أن مراقبي العقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة كانوا قد قالوا بأن شحنات من السلاح قد وصلت إلى مختلف الفصائل من مصر وتركيا والإمارات العربية المتحدة والسودان.   يذكر أن موقع “ميدل إيست آي” كشف النقاب في مارس الماضي عن جنود من القوات الخاصة البريطانية، تساندهم قوات أردنية، يشاركون في العمليات التي تشن داخل ليبيا دعما لقائد عملية الكرامة خليفة حفتر.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى