انت هنا : الرئيسية » اخبار ليبيا » منع أهالي منطقة السائح لاستعمال مكب القمامة سيحلق أضرار صحية وبيئة بسكان مدينة طرابلس

منع أهالي منطقة السائح لاستعمال مكب القمامة سيحلق أضرار صحية وبيئة بسكان مدينة طرابلس

أعلن وكيل مساعد في وزارة الإسكان والمرافق ” فتحي رجب مركوس ” اليوم الأربعاء أن وزارته تقدر وتعي شعور سكان منطقة سيدي السائح من حجم الأضرار البيئة والصحية نتيجة مكب القمامة بالمنطقة غير أنه لفت إلى أن ترك القمامة في شوارع مدينة طرابلس يؤثر بدورها على صحة أكثر من مليون ونصف المليون من سكانها … وأشار إلى أن مدينة طرابلس أصبحت معرضة لكارثة بيئية جراء منع أهالي منطقة السائح استعمال المكب العام بها,, مشيرا إلى أنه رغم ذلك ليس هناك مبررا أن نسمح بتضرر المنطقة المذكورة في سبيل مراعاة سكان طرابلس ,, وقال نحن في النهاية نعمل على المحافظة على صحة جميع الليبيين أينما كانوا …

 

وأوضح السيد مركوس في مقابلة أجرتها معه وكالة الأنباء الليبية بأنه طلب من أهالي المنطقة المذكورة مساعدة الوزارة في استعمال هذه المكب لفترة محددة بعد أن سببت تكدس القمامة مشكلة كبيرة لمدينة طرابلس وقدمت لهم كافة الضمانات اللازمة لقفله نهائيا بعد انقضاء تلك الفترة … ولفت إلى أنه من بين الخدمات والضمانات التي تعهدت بها وزارة الإسكان والمرافق لسكان منطقة سيدي السائح فتح مصحة مؤقتة وتخصيص فرق عمل بالتنسيق مع وزارة الصحة بحيث تتولى المرور على كل مسكن في المنطقة لمعالجة أي حالة مرضية نتيجة للتأثيرات الجانبية للمكب إلى جانب تخصيص وحدة مطافي بالموقع … وأشار إلى أن الوزارة طلبت من أهالي المنطقة مهلة لمدة ستة أشهر فقط لاستغلال النسبة المتبقية من الطاقة الاستيعابية للمكب والمقدرة في حدود 10 بالمائة … وأكد أن الوزارة ساعية لإقامة مصانع لتدوير القمامة وفق ما هو موجود في دول العالم على أسس صحية وبيئية نظيفة تمكن من فرزها وإعادة أنتاجها وهو ما سيخلق فرص عمل جديدة أمام الليبيين غير أنه لفت إلى أن هذا الأمر لن يحدث في بضعة أشهر وقد يحتاج إلى ما بين سنة أو سنتين … ودعا سكان المنطقة المذكورة إلى التجاوب مع الجهود المبذولة في هذا الشأن وخاصة بعد التعهد الذي قدمته الوزارة عن طريق وزيرها شخصيا إليهم وذلك لإنقاذ أكثر من مليون إنسان في طرابلس معرضين لكوارث بيئية …

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى