انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » منظمة التضامن لحقوق الإنسان تبدي قلقها من تصريحات شوايل حول إعادة عناصر أمنية تابعة للنظام السابق للداخلية

منظمة التضامن لحقوق الإنسان تبدي قلقها من تصريحات شوايل حول إعادة عناصر أمنية تابعة للنظام السابق للداخلية

 

منظمة-التضامن-لحقوق-الإنسان

 

أبدت منظمة التضامن لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، قلقها من تصريحات وزير الداخلية الأخيرة حول إعادة عناصر تابعة للأمن الداخلي المنحل إلى أماكنهم السابقة.
وذكرت المنظمة في بيان لها أن “التصريحات التي أدلى بها وزير الداخلية عاشور شوايل في المؤتمر الذي عقده يوم السبت الماضي بحضور رئيس الأركان وعدد من مؤسسات المجتمع المدني بمدينة بنغازي والذي أكد فيه على إعادة توظيف حوالي 15 ألف عنصر من عناصر الأمن الداخلي المنحل في مديريات الأمن و الشرطة تثير قلقنا”، مطالبة أنه”يجب معالجة الأمر على وجه السرعة” حسب البيان.
وذكر البيان أن “جهاز الأمن الداخلي في النظام السابق كان أداة القمع الرئيسية في البلاد، ومسئول عن انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان”.
واعتبرت المنظمة في بيانها أن “ضم عناصر هذا الجهاز ضمن مؤسسات إنفاذ القانون في ليبيا الجديدة يعتبر تجاوزاً خطيراً، وقراراً غير قانوني”، واصفة ضم تلك العناصر إلى دوائر الدولة بالمخالف للمبدأ القانوني الذي يحظر الإفلات من العقاب”، مشيرة إلى المبدأ الذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة في إعلان فينيا في عام 1993.
ونوه البيان أن “الكثير من عناصر الأمن الداخلي متورطون في انتهاكات جسيمة، و من تم وجودهم في مؤسسات إنفاذ القانون يمثل خطراً على المجتمع و على مستقبل حقوق الإنسان في ليبيا”.
وطالبت التضامن من وزارة العدل ووزارة الداخلية بضرورة تشكيل لجنة موحدة تقوم بمراجعة ملفات كل منتسبي جهاز الأمن الداخلي وتقديم كل من يثبت تورطه في انتهاكات لحقوق الإنسان للمحاكمة، لافتة أن “من لا تثبت ضده انتهاكات يتم إدراجهم في دورات تأهيل قبل انضمامهم لمؤسسات إنفاذ القانون”.
وطالبت التضامن من كل ضحايا جهاز الأمن الداخلي السابق بالتقدم “بشكاوى إلى النيابة العامة”، كما طالبت من المؤتمر الوطني العام بضرورة التحقيق للوقوف على أسباب اتخاذ هذا القرار الذي اشتمل على تجاوزات خطيرة و محاسبة المسئولين عن إصداره.
إن هذا القرار والإجراءات المترتبة عليه سيكون له آثار سلبية على مسار العدالة الانتقالية التي لم تنطلق حتى الآن وربما قد تمنع تحقيق أي إنجازات فيه.

وكالة أنباء التضامن

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى