انت هنا : الرئيسية » اخبار ليبيا » مسؤول عسكري: هناك مؤامرات من النيجر وبعض العملاء على ثورة 17 فبراير

مسؤول عسكري: هناك مؤامرات من النيجر وبعض العملاء على ثورة 17 فبراير

مسؤول عسكري: هناك مؤامرات من النيجر وبعض العملاء على ثورة 17 فبراير

صرح آمر الجحفل الصحراوي في الجبهة الجنوبية للحقول النفطية عقيد جمال الزوي بأن هناك مؤامرات من دولة النيجر على ثورة 17 فبراير بمساندة عملاء من الداخل منهم عيسى عبدالمجيد التباوي وجماعة العدل والمساواة إبراهيم خليل.

وقال الزوي – في تصريح خاص لوكالة أنباء التضامن – أنهم قاموا باحتلال مدينة الكفرة   ظهر اليوم بنحو ستين سيارة مسلحة تحمل جيش عسكري مدرب وقد احضروا معهم أعلام خضراء وأعلام تشاد وصور ألقذافي وصور أبنه الساعدي وقد تصدوا لهم أهالي مدينة الكفرة.

ومن جهته، أفاد  القائد الميداني بالمدينة يونس الزوي، بأن هناك اشتباكات حدثت اليوم الإثنين، في نقطة المنطقة الأمنية ” 5،5 ”  نجم عنها استشهاد أربعة من كتيبة ثوار الكفرة وتراجع الثوار إلى داخل مدينة الكفرة  واخذوا معهم عتاد عسكري  وقوى عسكرية ورجعوا إلى تحرير نقطة المنطقة الأمنية.

وأشار الزوي، إلى أنه الآن تدور عدة اشتباكات متقطعة في أحياء مدينة الكفرة حيث استخدمت فيها  أسلحة نوع  آر بي جي و 14,5  كما أن حصيلة الجرحى اليوم  نحو ثلاثة عشر جريحاً و وهؤلاء الجرحى تم إيواؤهم داخل مستشفى الكفرة على الرغم من ضعف الإمكانيات الصحية وقلة الطواقم  الخبيرة الجيدة الطبية بمدينة الكفرة .

وأوضح القائد الميداني، أنهم  طالبوا مساعدة من مدينة بنغازي لمساندتهم عسكريا لكن وزير الدفاع أسامة الجويلي منع الإمداد العسكري ببنغازي من التوجه لمساندة الثوار في مدينة الكفرة  وذلك بسبب أنه لا يريد  أي تدخل عسكري من مدينة بنغازي في مدينة الكفرة حتى لا تحدث مشاكل على حد تعبيره.

وأكد الزوي، أنه تم الاتفاق مع المجلس العسكري الأعلى لإقليم برقة على الإعلان عن حالة الطوارئ  القصوى وحاليا نعمل على  الإعداد والتجهيز الكبير  بالقوات العسكرية متوجهين لنصرة الثوار في مدينة الكفرة والقضاء على بقايا كتائب القذافي وأتباع الساعدي الفار من العدالة الليبية

وكالة أنباء التضامن – أوريدة أبوحليقة

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى