انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » مدير أمن جنزور يحمل وزارة الدفاع و الداخلية مسؤولية تدهور الأوضاع على الطريق الساحلي

مدير أمن جنزور يحمل وزارة الدفاع و الداخلية مسؤولية تدهور الأوضاع على الطريق الساحلي

مدير أمن جنزور يحمل وزارة الدفاع و الداخلية مسؤولية تدهور الأوضاع على الطريق الساحلي

حمّل مدير الأمن في مدينة جنزور العقيد محمد عاشور ، اليوم الثلاثاء ، وزارتي الدفاع و الداخلية مسؤولية تدهور الأوضاع الأمنية على الطريق الساحلي الرابطي بين مدينتي طرابلس و الزاوية.
و قال عاشور لــ “وكــالة أنباء التضامن” إن الطريق غير مقفل ، لكنه غير آمن ، و أن معدل الجريمة ارتفع بشكل كبير على هذه الطريق ، ما أدّى لسقوط عدد من الضحايا المارين عبره الأيام الماضية ، و تعرض بعضهم إلى السطو المسلح ، و استهداف سيارات آخرين ، ما تسبب في إصابتهم بجروح خطيرة.
و أكد مدير أمن جنزور إحالتهم بلاغات بكافة هذه الحوادث إلى الجهات المعنية بوزارة الداخلية ، في الوقت الذي لم تتجاوب فيه أي جهة معهم ، على حدّ قوله.
و أشار العقيد إلى عدم التزام القوة المشتركة المكلفة بتأمين الطريق بحسب الاتفاق بين الأطراف في المنطقة الغربية الذي جرى مؤخراً و تقصير هذه القوة تجاه واجباتها ، ما أفسح المجال أمام عودة العصابات الخارجة عن القانون لزعزعة الأمن و الاستقرار في المنطقة.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى