انت هنا : الرئيسية » اقتصاد » محتجون يحاولون غلق مقر لشركة أجوكو الليبية للنفط لليوم الثاني

محتجون يحاولون غلق مقر لشركة أجوكو الليبية للنفط لليوم الثاني

جمع محتجون أمام مقر شركة الخليج العربي للنفط (أجوكو) يوم الثلاثاء لليوم الثاني للمطالبة بمزيد من الشفافية في طريقة انفاق حكام ليبيا الجدد للاموال وبمزيد من الوظائف للشبان.

وقال عبد الجليل معيوف المتحدث باسم أجوكو ان المحتجين يمنعون الموظفين من دخول المبنى ويحاولون وقف العمل لليوم الثاني على التوالي.

وأبلغ رويترز يوم الثلاثاء أنهم يحتجون ضد السلطات وأنهم يريدون المال.

وفيما يبرز المخاطر المستمرة بعد أشهر من الاطاحة بمعمر القذافي قامت مجموعة من خمسين محتجا بعضهم من الشبان العاطلين عن العمل الذين شاركوا في الحرب العام الماضي باغلاق مدخل مقر شركة أجوكو في مدينة بنغازي شرقي البلاد.

وتتضمن مطالبهم التي لاقت صدى في احتجاجات سابقة في بنغازي أيضا اقصاء المسؤولين المنتمين لعهد القذافي.

ويشكل النفط الجزء الاكبر من الاقتصاد الليبي واقتربت البلاد من العودة الى مستوى انتاجها النفطي قبل الحرب عند 1.6 مليون برميل يوميا.

واستمر السخط في بنغازي مهد الثورة الليبية لفترة من الوقت. ففي يناير كانون الثاني اجتاح محتجون مقر المجلس الوطني الانتقالي بينما كان رئيسه لا يزال في المبنى.

وتقود الحكومة الانتقالية التي عينت في نوفمبر تشرين الثاني البلاد صوب انتخابات في يونيو حزيران لكنها تواجه صعوبات في اعادة الخدمات وفرض النظام في بلد تكثر به الاسلحة.

وحصلت أجوكو التي كانت تنتج 425 ألف برميل يوميا من النفط قبل الحرب على مزيد من الاستقلالية العام الماضي وأصبحت تعمل فعليا كشركة النفط الرسمية للثورة الليبية حيث حظرت العقوبات الدولية التي فرضت أثناء الصراع التعامل مع مؤسسة النفط الوطنية.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى