انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » مجلس أعيان الجبل يعلن عن التوصل إلى اتفاق نهائي بخصوص عودة أهالي القواليش إلى بيوتهم

مجلس أعيان الجبل يعلن عن التوصل إلى اتفاق نهائي بخصوص عودة أهالي القواليش إلى بيوتهم

أعلن مجلس أعيان الجبل عن التوصل إلى اتفاق نهائي بخصوص عودة أهالي القواليش إلى بيوتهم بدون شروط . جاء ذلك خلال اجتماع عقده أمس مجلس أعيان الجبل للمصالحة بمدينة غريان للاطلاع على آخر المستجدات في ملف عودة المهجرين من مناطق الجبل . واستعرض المجتمعون في مستهل الاجتماع تقارير لجان المصالحة التي تم تكليفها من قِبل المجلس الأعلى لأعيان الجبل لمتابعة ملفات المهجرين في كل منطقة على حِدة وتقريب وجهات النظر بين أطراف النزاع . وأعلن مجلس أعيان ليبيا خلال استعراضه تقارير اللجان عن التوصل إلى مراحل متقدمة في ملفات عودة المهجرين في كافة مناطق الجبل ، حيث تم التوصل إلى اتفاق نهائي بين مدينتي ككله والقواليش ينص على عودة أهالي القواليش إلى بيوتهم دون قيد أو شرط . وفيما يخص ملف ككلة الزنتان أكد عضو مجلس أعيان الزنتان ” شعبان العمياني ” بأنه قد تم الاتفاق على أكثر من تسعين في المائة من نقاط الخلاف وأن هذا الملف سيتم الانتهاء منه خلال هذا الأسبوع ، وأنه سيكون هناك لقاء الثلاثاء القادم بمنطقة ( المليعب ) بين أعيان ككله والزنتان وبحضور مجلس أعيان الجبل ولجان المتابعة لهذا الملف لإتمام عملية عودة أهالي ككله إلى بيوتهم . وأوضح لقد تم إحالة بعض الملفات التي لم يتم الفصل فيها إلى التحكيم بحيث يتم تطعيم اللجان المكلفة بها بأعضاء إضافيين من علماء الدين والقانونيين ليتم الفصل فيها بما تنص عليه الشريعة الإسلامية ، فيما طلبت بعض اللجان إعطاءها فرصة إضافية للتغلب على بعض العراقيل والانتهاء من هذه الملفات . وتطرق المجتمعون على هامش الاجتماع مناقشة موضوع أزمة المياه وانقطاعها لفترات طويلة على مناطق الجبل ، حيث أعطيت الفرصة لمدير منطقة غريان لجهاز النهر لتوضيح أسباب انقطاع المياه وما توصلت إليه منظومة النهر من حلول في هذا الشأن . كما تم خلال الاجتماع مناقشة مشكلة إقفال حقل الشرارة النفطي المغذي لمصفاة الزاوية وما ترتب عليه من أثار سلبية تضر بمصلحة الوطن والمواطن . حيث ناشد المهندس “حافظ الغبار” منسق السلامة بشركة “أكاكوس” النفطية مجلس أعيان الجبل بأن يتم الضغط لفتح الصمام المغذي لمصفاة الزاوية بأسرع وقت ممكن ، محذرا من الآثار السلبية التي قد تترتب جراء استمرار قفل حقل الشرارة . واتفق المجتمعون على تشكيل لجنة من أعضاء مجلس أعيان الجبل ، وبعض المسؤولين بمصفاة الزاوية ومؤسسة النفط للتواصل مع الزنتان بأسرع وقت ممكن . ومن جانبهم أكد أعضاء مجلس أعيان الزنتان بأن مجلس قبائل الزنتان قد أقر فتح الحقل على أن يتم تسوية أوضاع العاملين وعناصر الحماية بهذا الحقل وصرف مرتباتهم المتوقفة منذ عِدة أشهر . هذا وقد حضر هذا الاجتماع مجلس أعيان كل من الأصابعة ، وككله ، وجادو ، ونالوت ، والرحيبات ، وكاباو ، ويفرن ، والقلعة ، والرياينة ، والرجبان ، والزنتان ، والقريات ، والمشاشية ، ومزدة ، ونسمة ، والعوينية ، والحرابة ، والصيعان ، والشويرف ، وغدامس ، والرابطة ، والجعافرة ، والزاوية ، وغريان . يشار إلى أن مجلس أعيان الجبل للمصالحة هو مجلس اجتماع يتحرك بوازع وطني بحث وقد عقد عدة اجتماعات في عدد من مناطق الجبل لدعم الحوار الوطني ولم الشمل ووحدة الصف . وحدد مجلس أعيان الجبل للمصالحة يوم 30 أغسطس الجاري موعدا لاجتماعه القادم بمدينة الزنتان .

تعليقات (1)

  • ليبي حر

    نحمد الله على عودة اهالي القواليش اللذين عانوا خلال اربعة سنوات مريرة، وبالله عليكم كفاكم تهميشا للقواليش اذا كان الخبر يخص القواليش وعودتهم وفي النهاية لم يكتب حضور اعيان القواليش فاعلموا ان النوايا غير حسنة والعودة فرضتها ظروف اخرى نحن نعلمها جيدا ، فيجب عليكم اعطاء هولاء الناس حقهم واعلموا انهم ساهموا في بناء ليبيا وضحوا بكل مل يملكون من اجل الوصول الى حل سلميا و يجب انصافهم.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى