انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » مثول سيف الإسلام القذافي ومسؤولين سابقين أمام محكمة في طرابلس

مثول سيف الإسلام القذافي ومسؤولين سابقين أمام محكمة في طرابلس

 

ظهر سيف الإسلام ابن الزعيم الليبي السابق معمر القذافي عبر دائرة تلفزيونية مغلقة أمام محكمة في طرابلس يوم الاحد في حين مثل 22 مسؤولا حكوميا سابقا أمام المحكمة للاستماع الى الاتهامات الموجهة لهم. وتتراوح الاتهامات ما بين جرائم حرب وفساد في محاكمة تمثل اختبارا مهما لمدى التزام الحكومة بسيادة القانون.

وبدا سيف الاسلام مبتسما وواثقا أثناء ظهوره من السجن المحتجز به في بلدة الزنتان بغرب البلاد منذ ألقى معارضون سابقون القبض عليه.

ويرفض المعارضون السابقون تسليمه قائلين إنهم لا يثقون في قدرة الحكومة على ضمان الا يهرب لكنهم وافقوا على محاكمته امام محكمة في طرابلس.

وحضر 22 من المسؤولين السابقين في عهد القذافي الى المحكمة داخل سجن الهضبة الذي يخضع لحراسة مشددة ومنهم رئيس المخابرات السابق عبد الله السنوسي. وظهر ثمانية آخرون أمام المحكمة عبر دائرة تلفزيونية مغلقة من مدينة مصراتة بغرب البلاد.

واستغرق القاضي 20 دقيقة لتلاوة الاتهامات. ووجهت المحكمة للمدعى عليهم اتهامات بإصدار أوامر لتسليح ميليشيات وقتل المحتجين السلميين وحبس الآلاف من المعارضين السياسيين. كما اتهموا ايضا بإصدار أوامر بقطع الكهرباء عن المدن الخاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة وإلحاق أضرار بمنشآت نفطية خلال الانتفاضة على حكم القذافي التي استمرت ثمانية اشهر عام 2011.

وتواجه ليبيا صعوبات لإقامة المؤسسات الأساسية وفرض سيادة القانون منذ نهاية حكم القذافي عام 2011 اذ تتحدى ميليشيات ومعارضون سابقون سلطة الحكومة المركزية.

وتشعر المحكمة الجنائية الدولية ومنظمات معنية بالدفاع عن حقوق الانسان بالقلق بشأن نزاهة النظام القضائي الليبي رغم حصول الحكومة العام الماضي على حق محاكمة السنوسي في ليبيا وليس امام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

وحين سأل القاضي سيف عما اذا كان هناك محام حاضرا للدفاع عنه قال “عندي الله”.

ثم قررت المحكمة فيما بعد تعيين محام للدفاع عنه .

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى