انت هنا : الرئيسية » اخبار ليبيا » لوران فابيوس : الإرهابيون الذين أرادوا النيل من صداقة ليبيا وفرنسا سيخسرون في نهاية الأمر

لوران فابيوس : الإرهابيون الذين أرادوا النيل من صداقة ليبيا وفرنسا سيخسرون في نهاية الأمر

 

أكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في مؤتمر صحفي عقده مع وزير الخارجية الليبي محمد عبدالعزيز، مساء الثلاثاء، إن فرنسا ستسهم بالتحقيق بقضية انفجار السيارة المفخخة أمام سفارتها في العاصمة طرابلس.

وقال لوران فابيوس قاضي التحقيق المختص بالمسائل الإرهابية في فرنسا سيحقق في قضية الانفجار بالتعاون مع الحكومة الليبية.

وأضاف وزير الخارجية الفرنسي إن الحكومة الليبية تقف إلى جانب حكومته كي تتمكن السفارة من إكمال عملها والاستمرار في مهامها، مؤكدا إن “الإرهابيين الذين أرادوا أن ينالوا من ليبيا ومن فرنسا والصداقة التي تجمعهما سيخسرون في نهاية الأمر”.

وكالة أنباء التضامن

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى