انت هنا : الرئيسية » السلايد شو » لكثير من اللاجئين.. الرحلة إلى أوروبا تبدأ من فيسبوك

لكثير من اللاجئين.. الرحلة إلى أوروبا تبدأ من فيسبوك

يستخدم اللاجئون الهاربون من الحرب في الشرق الأوسط فيسبوك كبوصلة توجههم للعثور على المهربين الذين يأملون أن ينقلوهم إلى حياة أفضل في أوروبا.

استخدم فيسبوك وغيره من وسائل التواصل الاجتماعي في وقت من الاوقات لحشد الناس في انتفاضات “الربيع العربي” أما الآن فقد أصبحت هذه الوسائل كنز المعلومات الذي يبحث عنه الفارون من الحرب الأهلية السورية وغيرها من صراعات المنطقة.

فعلى هذه المواقع يمكن للاجئين العثور على ما يحتاجون لمعرفته – كل شيء حتى الأسعار والعمولات والرشى التي سيضطرون لدفعها في رحلتهم المحفوفة بمخاطر جمة من الغرق في البحر إلى الاختناق في شاحنة مقفلة.

وفوق كل ذلك تساعدهم تطبيقات التراسل مثل واتس آب وفايبر في الطريق على التواصل مع المهربين والاصدقاء والأسر بينما تضمن خرائط الانترنت ألا يضلوا الطريق.

وفي مجموعات على فيسبوك باللغة العربية يذكر المستخدمون أرقام الهاتف للوسطاء الذين يمكنهم نقل اللاجئين من الساحل التركي إلى الجزر اليونانية القريبة أو حتى إلى أوروبا التي تكافح لمجاراة أزمة المهاجرين.

ويبدو أن هذه المجموعات تتيح الكثير من الاجابات للراغبين في ركوب قارب يعبر بهم إلى اليونان أو معرفة تفاصيل أفضل المناطق لعبور الحدود الصربية المجرية أو ثمن التهريب من تركيا إلى ألمانيا مباشرة.

وفي أحد الإعلانات التي رفعت هذا الأسبوع عرض المعلن مكانا خاليا على زورق مطاطي سيرحل من مدينة أزمير على الجانب التركي والتي تعد من نقاط العبور الرئيسية للاجئين السوريين الذين يحاولون الوصول إلى اليونان. والسعر المطلوب هو 1200 دولار.

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى