انت هنا : الرئيسية » اخبار عربية » لبنان ينزلق إلى الصراع في سوريا مع انضمام حزب الله الى الحرب

لبنان ينزلق إلى الصراع في سوريا مع انضمام حزب الله الى الحرب

بعلبك (لبنان) (رويترز) على طول الطرق السريعة في شمال لبنان تتلاشى صور مقاتلي حزب الله الذين قتلوا في اشتباكات مع اسرائيل وتحل بدلها صور لمن قتلوا في حرب حزب الله الجديدة.

هؤلاء الرجال قتلوا في سوريا وهم يقاتلون بجوار جيش الرئيس السوري بشار الأسد حليف حزب الله الوثيق ضد وحدات المقاتلين في صراع حصد أرواح 70 ألف شخص ويهدد باشعال الحرب الأهلية اللبنانية التي استمرت 15 عاما.

وتعد الجماعة الشيعية التي تصنفها الولايات المتحدة كمنظمة ارهابية أكثر الجماعات العسكرية فاعلية في لبنان وأثار تورطها المتزايد في المستنقع السوري غضب السنة اللبنانيين المتعاطفين مع مقاتلي المعارضة السورية.

تبدو بعلبك المدينة التي تشتهر بأطلالها الرومانية وهي معقل لحزب الله كثكنة عسكرية. وينتشر أعضاء حزب الله وهم يرتدون زيا عسكريا في كل مكان.

ومساء يوم الأربعاء ترددت أصداء البنادق الآلية في أنحاء شوارع بعلبك الضيقة تعلن عن وصول قتيل جديد من أفراد حزب الله من سوريا التي تقع على بعد 12 كيلومترا إلى الشرق.

وبسرعة اصطف نحو 30 من زملائه في الشارع وضبطوا قبعاتهم الخضراء وأعدوا أنفسهم لحمل الجثمان على أكتافهم.

وقال صاحب متجر الكترونيات شاب طلب عدم نشر اسمه لحساسية المسألة “نرى يوميا جنازة أو اثنتين من هذه الجنازات في بعلبك.”

وطلب رجل شرطة من حزب الله يرتدي قميصا أزرق من رويترز عدم تصوير الجنازة وقال بهدوء وهو يمرر السيارة “هناك خمسة أو ستة شهداء لحزب الله يوميا من شمال لبنان.”

وتحمل لبنان الوجود العسكري لجارته التي هيمنت عليه تاريخيا لمدة 29 عاما حتى 2005 وحاول أن ينأى بنفسه عن الانتفاضة التي بدأت سلمية ضد أربعة عقود من حكم عائلة الأسد قبل أن تتحول إلى العنف بعدما قتل رجال الأسد واعتقلوا الالاف.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى