انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » كمين في محيط المصرف المركزي ببنغازي و عدد من أنصار حفتر يسلمون أنفسهم للمجلس

كمين في محيط المصرف المركزي ببنغازي و عدد من أنصار حفتر يسلمون أنفسهم للمجلس

كمين في محيط المصرف المركزي ببنغازي و عدد من أنصار حفتر يسلمون أنفسهم للمجلس

شهد محور فنيسيا ببنغازي ، أمس الخميس ، اشتباكات عنيفة بين قوات مجلس شورى ثوار بنغازي وقوات الكتيبة 204 دبابات الموالية لحفتر، تبادل فيها الطرفان قذائف الهاون والمدفعية ولا أنباء عن وقوع إصابات.
من جهة أخرى ، تم استهداف عدد من أفراد قوة تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر تضم عسكريين ومدنيين مسلحين اصطلح على وصفهم بالصحوات في كمين بأحد الشوارع القريبة من فرع مصرف ليبيا المركزي،حيث تم تفخيخ الشارع بالعبوات الناسفة.
و تمكن مقاتلو مجلس الثوار من تدمير دبابة وقتل من فيها في أحد الشوارع القريبة من سوق الحوت ، كما تم قنص ثلاثة من قوات حفتر الأول في شارع الشويخات وسط المدينة والثاني ويدعى عادل حسن العرفي من منطقة قمينس تم قنصه في محور بودريسه والثالث في محور جروثة.
و استُهدفت إحدى الشقق بالعمارات السكنية في منطقة الكيش مقابل شركة الخليج بقذيفة عشوائية أحدثت أضرارا بليغة بها دون وقوع أضرار بشرية.

و أعلنت مصادر بمجلس شورى ثوار بنغازي عما وصفته بتوبة عدد من المسلحين المدنيين الموالين لحفتر(الصحوات) من منطقة “اللثامة” التي تعتبر امتدادا لمنطقة الصابري جهة الشرق ، وتم اخيار منطقة الليثي لإعلان توبتهم ، بسبب أن منطقة الصابري تعتبر منطقة عسكرية و أنه قد تم إبلاغ مقاتلي الثوار في منطقة الصابري بأسمائهم حتى لا يتم ملاحقتهم.
و بحسب ذات المصادر فإن هؤلاء الأشخاص أدلوا بمعلومات وصفت بأنها “غاية في الأهمية” عن الكثير من الصحوات و أكدوا  أنهم مسؤولون على ضمان سلامتهم الشخصية.

يُشار إلى أن مجلس شورى الثوار دعا كلا من صحوات منطقتي الصابري واللثامة إلى تسليم أنفسهم في أسرع وقت ممكن قبل أن يضيق الخناق عليهم ، ويقعوا في قبضة مقاتلي مجلس الثوار ، وفق قولهم.

وكــالة أنباء التضامن

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى