انت هنا : الرئيسية » اخبار عربية » قوات سورية تقاتل لاستعادة ضواح في دمشق من متمردين ومقتل 19

قوات سورية تقاتل لاستعادة ضواح في دمشق من متمردين ومقتل 19

عمان/بيروت (رويترز) – قال نشطاء ان نحو الفي جندي سوري تدعمهم الدبابات شنوا يوم الاحد هجوما لاستعادة ضواح حول دمشق سيطر عليها متمردون وذلك بعد يوم من تعليق الجامعة العربية عمل بعثة مراقبيها في سوريا بسبب تصاعد العنف.

وأضاف النشطاء ان 19 مدنيا ومسلحا قتلوا بعد ان دخل الجنود على متن حافلات وحاملات جند مدرعة المنطقة فجرا الى جانب نحو 50 دبابة وعربة مدرعة.

ودخلت القوات السورية منطقة الغوطة على المشارف الشرقية لدمشق للمشاركة في الهجوم على ضواحي سقبا وحمورية وكفر بطنا.

وقال النشطاء ان الدبابات تقدمت في وسط سقبا وكفر بطنا في محاولة لطرد المسلحين الذين سيطروا على احياء تبعد بضعة كيلومترات عن مركز سلطة الرئيس السوري بشار الاسد.

وقال ناشط في كفر بطنا “انها حرب مدن. هناك جثث في الشارع.”

وقال نشطاء ان 14 مدنيا وخمسة من جنود الجيش السوري الحر المنشقين قتلوا في كفر بطنا والضواحي الاخرى.

وأدى تصاعد العنف الى تعليق الجامعة العربية لعمل بعثة المراقبين التابعة لها يوم السبت. ودعا وزراء الخارجية العرب الاسد الى التنحي وافساح الطريق امام حكومة وحدة وطنية. ومن المقرر ان يناقش الوزراء الازمة السورية في اجتماعهم يوم الخامس من فبراير شباط.

وتوجه نبيل العربي الامين العام للجامعة العربية الى نيويورك يوم الاحد حيث سيطلع ممثلي مجلس الامن الدولي يوم الثلاثاء على أحدث التطورات ليطلب تأييد خطة السلام العربية التي تدعو الى تنحي الاسد بعد احتجاجات مستمرة منذ عشرة أشهر

عمان/بيروت (رويترز) – قال نشطاء ان نحو الفي جندي سوري تدعمهم الدبابات شنوا يوم الاحد هجوما لاستعادة ضواح حول دمشق سيطر عليها متمردون وذلك بعد يوم من تعليق الجامعة العربية عمل بعثة مراقبيها في سوريا بسبب تصاعد العنف.

وأضاف النشطاء ان 19 مدنيا ومسلحا قتلوا بعد ان دخل الجنود على متن حافلات وحاملات جند مدرعة المنطقة فجرا الى جانب نحو 50 دبابة وعربة مدرعة.

ودخلت القوات السورية منطقة الغوطة على المشارف الشرقية لدمشق للمشاركة في الهجوم على ضواحي سقبا وحمورية وكفر بطنا.

وقال النشطاء ان الدبابات تقدمت في وسط سقبا وكفر بطنا في محاولة لطرد المسلحين الذين سيطروا على احياء تبعد بضعة كيلومترات عن مركز سلطة الرئيس السوري بشار الاسد.

وقال ناشط في كفر بطنا “انها حرب مدن. هناك جثث في الشارع.”

وقال نشطاء ان 14 مدنيا وخمسة من جنود الجيش السوري الحر المنشقين قتلوا في كفر بطنا والضواحي الاخرى.

وأدى تصاعد العنف الى تعليق الجامعة العربية لعمل بعثة المراقبين التابعة لها يوم السبت. ودعا وزراء الخارجية العرب الاسد الى التنحي وافساح الطريق امام حكومة وحدة وطنية. ومن المقرر ان يناقش الوزراء الازمة السورية في اجتماعهم يوم الخامس من فبراير شباط.

وتوجه نبيل العربي الامين العام للجامعة العربية الى نيويورك يوم الاحد حيث سيطلع ممثلي مجلس الامن الدولي يوم الثلاثاء على أحدث التطورات ليطلب تأييد خطة السلام العربية التي تدعو الى تنحي الاسد بعد احتجاجات مستمرة منذ عشرة أشهر

عمان/بيروت (رويترز) – قال نشطاء ان نحو الفي جندي سوري تدعمهم الدبابات شنوا يوم الاحد هجوما لاستعادة ضواح حول دمشق سيطر عليها متمردون وذلك بعد يوم من تعليق الجامعة العربية عمل بعثة مراقبيها في سوريا بسبب تصاعد العنف.

وأضاف النشطاء ان 19 مدنيا ومسلحا قتلوا بعد ان دخل الجنود على متن حافلات وحاملات جند مدرعة المنطقة فجرا الى جانب نحو 50 دبابة وعربة مدرعة.

ودخلت القوات السورية منطقة الغوطة على المشارف الشرقية لدمشق للمشاركة في الهجوم على ضواحي سقبا وحمورية وكفر بطنا.

وقال النشطاء ان الدبابات تقدمت في وسط سقبا وكفر بطنا في محاولة لطرد المسلحين الذين سيطروا على احياء تبعد بضعة كيلومترات عن مركز سلطة الرئيس السوري بشار الاسد.

وقال ناشط في كفر بطنا “انها حرب مدن. هناك جثث في الشارع.”

وقال نشطاء ان 14 مدنيا وخمسة من جنود الجيش السوري الحر المنشقين قتلوا في كفر بطنا والضواحي الاخرى.

وأدى تصاعد العنف الى تعليق الجامعة العربية لعمل بعثة المراقبين التابعة لها يوم السبت. ودعا وزراء الخارجية العرب الاسد الى التنحي وافساح الطريق امام حكومة وحدة وطنية. ومن المقرر ان يناقش الوزراء الازمة السورية في اجتماعهم يوم الخامس من فبراير شباط.

وتوجه نبيل العربي الامين العام للجامعة العربية الى نيويورك يوم الاحد حيث سيطلع ممثلي مجلس الامن الدولي يوم الثلاثاء على أحدث التطورات ليطلب تأييد خطة السلام العربية التي تدعو الى تنحي الاسد بعد احتجاجات مستمرة منذ عشرة أشهر

عمان/بيروت (رويترز) – قال نشطاء ان نحو الفي جندي سوري تدعمهم الدبابات شنوا يوم الاحد هجوما لاستعادة ضواح حول دمشق سيطر عليها متمردون وذلك بعد يوم من تعليق الجامعة العربية عمل بعثة مراقبيها في سوريا بسبب تصاعد العنف.

وأضاف النشطاء ان 19 مدنيا ومسلحا قتلوا بعد ان دخل الجنود على متن حافلات وحاملات جند مدرعة المنطقة فجرا الى جانب نحو 50 دبابة وعربة مدرعة.

ودخلت القوات السورية منطقة الغوطة على المشارف الشرقية لدمشق للمشاركة في الهجوم على ضواحي سقبا وحمورية وكفر بطنا.

وقال النشطاء ان الدبابات تقدمت في وسط سقبا وكفر بطنا في محاولة لطرد المسلحين الذين سيطروا على احياء تبعد بضعة كيلومترات عن مركز سلطة الرئيس السوري بشار الاسد.

وقال ناشط في كفر بطنا “انها حرب مدن. هناك جثث في الشارع.”

وقال نشطاء ان 14 مدنيا وخمسة من جنود الجيش السوري الحر المنشقين قتلوا في كفر بطنا والضواحي الاخرى.

وأدى تصاعد العنف الى تعليق الجامعة العربية لعمل بعثة المراقبين التابعة لها يوم السبت. ودعا وزراء الخارجية العرب الاسد الى التنحي وافساح الطريق امام حكومة وحدة وطنية. ومن المقرر ان يناقش الوزراء الازمة السورية في اجتماعهم يوم الخامس من فبراير شباط.

وتوجه نبيل العربي الامين العام للجامعة العربية الى نيويورك يوم الاحد حيث سيطلع ممثلي مجلس الامن الدولي يوم الثلاثاء على أحدث التطورات ليطلب تأييد خطة السلام العربية التي تدعو الى تنحي الاسد بعد احتجاجات مستمرة منذ عشرة أشهر

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى