انت هنا : الرئيسية » اخبار عربية » قوات المعارضة السورية تقول إنها شنت هجوما في الجنوب

قوات المعارضة السورية تقول إنها شنت هجوما في الجنوب

أعلن تحالف لقوات المعارضة في جنوب سوريا يوم الاربعاء عن هجوم كبير للسيطرة على المواقع الباقية التي ما زال الجيش السوري يسيطر عليها في محافظة القنيطرة قرب هضبة الجولان التي تحتلها اسرائيل.

والقنيطرة هي منطقة حساسة تبعد نحو 70 كيلومترا جنوب غربي العاصمة دمشق وشهدت اشتباكات متعددة بين جماعات المعارضة المختلفة والجيش السوري ومسلحين متحالفين معه.

وكتب عصام الريس المتحدث باسم قوات المعارضة على تويتر ان الجماعات المشاركة في العملية وقعت اتفاقا لا يشمل جبهة النصرة جناح القاعدة في سوريا.

وقال الريس إن الجماعات المشاركة في الهجوم تقاتل تحت راية الجيش السوري الحر. وحاربت جبهة النصرة في جنوب سوريا من قبل لكنها ليست الجماعة المعارضة الرئيسية فيه خلافا لما يحدث في مناطق اخرى من البلاد.

الدخان يتصاعد من نحو 13 موقعا للقصف وترددت من على بعد أصوات الاسلحة الصغيرة.

وقال المصور ان القصف تركز فيما يبدو بين سد القنيطرة والبلدة نفسها وان بعض المباني على المشارف تضررت فيما يبدو. ولم تتضح جماعات المعارضة المشاركة في القتال.

وتحدث المرصد السوري لحقوق الانسان عن اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري وجماعات معارضة مسلحة من بينها فصائل اسلامية في شمال القنيطرة.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد ان عددا من الافراد قتل من الجانبين في المنطقة منذ الثلاثاء.

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى