انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » قتلى وجرحى في اشتباكات بحي الزهور في العاصمة والداخلية تُهدد بفضح الجناة دون اعتبار لانتماء قبلي أو جهوي

قتلى وجرحى في اشتباكات بحي الزهور في العاصمة والداخلية تُهدد بفضح الجناة دون اعتبار لانتماء قبلي أو جهوي

يشهد حي الزهور بمنطقة طريق المطار في العاصمة طرابلس ، اليوم الجمعة ، هدوءا نسبيا بعد إنهاء اشتباكات مُسلحة اندلعت مساء أمس الخميس و استمرت حتى صباح الجمعة.

وبحسب مصادر إعلامية فإن الاشتباكات دارت بين مُسلحين من مدينة الزنتان وآخرين من مصراتة يُقيمون بالعاصمة منذ تحريرها في أغسطس قبل أكثر من عام ونصف من الآن ،أسفرت عن مقتل ثلاثة مُسلحين على الأقل وجرح ما يزيد عن تسعة .

و أضافت المصادر ذاتها أن لجنة صلح من المدينتين ساهمت في إنهاء الاشتباكات التي دامت لساعات خاصة وأن الحي التي دارت فيه يُعد من الأحياء السكنية المكتظة بالسكان في العاصمة لافتة إلى أن التحقيقات لازالت جارية لكشف أسباب وملابسات الحادثة  دون أن تُعلن عن أية نتائج.

وفي بيان لوزارة الداخلية بالحكومة المؤقتة – صدر اليوم- وحصلت “وكالة أنباء التضامن” على نسخة منه ، أكدت خلاله أنها لن تتهاون مع أية مجموعة إجرامية تحترف أي سلوك عدواني تجاه المواطنين الآمنين.

و أكدت أنها تُتابع وتُسجل العديد من جرائم الاختطاف والقتل ، الأمر الذي يُشكل تهديدا صارخا للمبادىء والقيم الإنسانية ومساساً بحرية وحرمات الأفراد.

كما نوهت وزارة الداخلية  إلى أنها لن تتستر على أية مجموعة إجرامية وستقوم بفضحها في وسائل الإعلام المُختلفة دون اعتبار لأي انتماء قبلي أو جهوي مُشيرة إلى أن الملاحقة الأمنية ستطال كل من يتسترون تحت غطاء الشرعية في الوقت الذي تتبرأ فيه من أي عمليات قبض باطلة وأي تجاوزات إجرائية وسترفع غطاء الشرعية عن مرتكبي أي تجاوزات إذا ما ثبت أن القائمين بها يتبعون أحد مكونات الوزارة مُطالبة في الوقت نفسه جميع المُواطنين بإبلاغ مراكز الأمن الوطني وأقسام البحث الجنائي عن أية معلومات تسهم بشكل أو بآخر في ضبط الجناة وتقديمهم للعدالة.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى