انت هنا : الرئيسية » اخبار ليبيا » غارات إسرائيلية على غزة توقع 3 جرحى

غارات إسرائيلية على غزة توقع 3 جرحى


اصيب ثلاثة فلسطينيين بينهم طفل بجروح، اثنان منهم في حالة خطرة في سلسلة غارات جوية شنتها المقاتلات الحربية الاسرائيلية أمس على اهداف في قطاع غزة، فيما أعاد جيش الاحتلال نشر منظومة القبة الحديدية إلى منطقة عسقلان بعد تساقط صواريخ «غراد» على جنوب اسرائيل. وقال الناطق باسم اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ في غزة أدهم أبو سلمية في بيان أمس إن ثلاثة فلسطينيين أحدهم طفل وبينهم اثنان بحالة الخطر أصيبوا جراء غارة إسرائيلية استهدفت بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

وقال أبو سلمية إن عشرات الأطفال والنساء أصيبوا بحالات خوف وهلع نتيجة الغارات الإسرائيلية المستمرة على قطاع غزة، مشددا على أنها منافية لكل قواعد القانون الدولي الإنساني والإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

وطالب أبو سلمية المؤسسات الدولية والمجتمع الدولي بضرورة «التدخل إزاء ما يرتكبه الإحتلال من عدوان يستهدف المدنيين الأبرياء في قطاع غزة».

وفي وقت سابق شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية، ثلاث غارات أخرى فجر امس على أهداف في دير البلح وخان يونس وسط وجنوب قطاع غزة، من دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.

وقال مصدر أمني في غزة إن طائرات حربية من طراز «اف 16» قصفت بصاروخين مزرعة دواجن شرق مدينة دير البلح وسط القطاع، ما أدى لتدميرها بالكامل، كما قصفت موقعا تدريبياً لكتائب القسام، الذراع المسلح لحركة حماس غرب المدينة. وأضاف المصدر أن الطائرات الإسرائيلية شنت غارة ثالثة استهدفت «حاوية» إلى الغرب من مدينة أصداء الإعلامية غرب خان يونس ما أدى لتدميرها، من دون وقوع إصابات.

رواية إسرائيلية

من جانبه، زعم ناطق عسكري إسرائيلي إن طائرات من سلاح الجو أغارت فجر أمس على هدفين لناشطين في قطاع غزة وعلى ثلاثة انفاق تم حفرها لتنفيذ عمليات ارهابية وذلك ردا على اطلاق صاروخ «غراد» مساء أول من أمس على منطقة لاخيش في جنوب البلاد. واكد الناطق بلسان جيش الاحتلال انه تمت اصابة الأهداف بدقة.

ومنذ يوليو الماضي، تكثف اطلاق الصواريخ على جنوب اسرائيل وما يتبعها من غارات للطيران الاسرائيلي على قطاع غزة.

وبحسب الاحتلال، فان الفلسطينيين «اطلقوا 30 صاروخا او قذيفة هاون على اسرائيل منذ الاول من يوليو».

وكانت الطائرات الاسرائيلية شنت غارتين الليلة قبل الماضية على قطاع غزة لم تسفرا عن ضحايا، بحسب شهود فلسطينيين.

القبة الفولاذية

في هذه الاثناء اعلنت اذاعة جيش الاحتلال ان وزير جيش الاحتلال ايهود باراك قرر اعادة منظومة القبة الحديدية الى منطقة عسقلان بعد تساقط صواريخ «غراد» على جنوب الدولة العبرية.

وقالت الاذاعة ان رئيس بلدية عسقلان «فكنين» كتب الى باراك مناشدا اياه باعادة منظومة القبة الحديدية في ظل التصعيد المتوقع في سبتمبر القادم مع الفلسطينيين مشيرة الى ان باراك وافق على طلبه وسيتم اعادة المنظومة فورا إلى المنطقة.

وقالت بلدية عسقلان في بيان ان الجهات الامنية والعسكرية الاسرائيلية استجابت لطلبها واعادت نشر بطارية الصواريخ الاعتراضية «القبة الفولاذية» في حدود البلدية، وذلك في أعقاب تجدد عمليات اطلاق الصواريخ من قطاع غزة.

واكد مصدر امني اسرائيلي ما ذهبت اليه البلدية وقال «تسلمنا قبل اسبوع كتابا من رئيس بلدية عسقلان وذلك في اعقاب اطلاق الصواريخ باتجاه المدينة ونجري عمليات تقييم مستمرة للوضع وذلك لتحديد مكان نشر بطارية الصواريخ».

ورفض المصدر التصريح بالمكان الحالي لبطارية الصواريخ، معتبرا هذا الامر من الاسرار.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى