انت هنا : الرئيسية » اخبار ليبيا » عضو المجلس الوطني الانتقالي “ميلاد العود” يؤكد أن السلاح الجوي سيتدخل في حالة عدم عودة الأمن والاستقرار في المناطق المتوترة

عضو المجلس الوطني الانتقالي “ميلاد العود” يؤكد أن السلاح الجوي سيتدخل في حالة عدم عودة الأمن والاستقرار في المناطق المتوترة

أكد عضو المجلس الوطني الانتقالي عن مدينة طرابلس السيد “ميلاد العود” أمس الأحد أن المفاوضات بين الزنتان والمشاشية لتحقيق الأمن والوئام في مراحلها النهائية ,, مشيرا إلى أن رئاستي الحكومة والأركان العامة ولجان المصالحة تعمل مع بعض أعضاء المجلس الوطني الانتقالي لتحقيق ذلك وتطبيق اتفاق الصلح الذي تم بين الطرفين … وقال السيد “العود” في مداخلة له مع قناة “ليبيا الحرة” ضمن برنامجها “نافدة عن المجلس” إنه في حالة عدم تحقيق ذلك فإن المجلس الوطني الانتقالي أصدر تعليماته بمنح الصلاحية التامة لقوات الجيش الوطني باستعمال القوة مهما كان الأمر ، وذلك لتحقيق الأمن والاستقرار والوصول بليبيا إلى الموعد المحدد ، وهو يوم الانتخابات الكبرى … وأضاف إذا استمر وقف إطلاق النار واستمر الأمن والوئام وفق الاتفاق فهذا ما ننشده ، وإذا لم يستمر فالأوامر أعطيت لجيشنا الوطني وإلى رئاسة الأركان بأن تستعمل القوة وتستعمل السلاح الجوي لتدمير أي مدرعات أو أسلحة ثقيلة مهما كان نوعها بصورة فورية … وأشار السيد “العود” إلى أن المجلس الوطني الانتقالي كان مستاء جدا من لقاء الدكتور “علي الصلابي” ببعض أزلام النظام السابق في مصر وخاصة أحمد قذاف الدم ,, مؤكدا أن المجلس لم يعط أي تكليف لأي أحد في هذا الشأن … وقال “عندما حضر السيد المستشار مصطفى عبدالجليل ومناقشته من قبل جميع أعضاء المجلس أكد أنه يتحمل المسؤولية ، وهو الذي كلف الدكتور الصلابي لبحث إمكانية عودة النساء والأطفال الليبيين الذين فعلا وصل بهم سوء الحال إلى أمور غير مقبولة من النواحي الأخلاقية ولا تليق بأمور الليبيين”… وشدد السيد “العود” على التأكيد أن المستشار “عبدالجليل” لم يكلف الدكتور “الصلابي” بالتفاوض مع أزلام النظام في مصر ، وهو ما صدق عليه الدكتور الصلابي نفسه ، وأكد أن تكليفه من قبل المستشار كان يتعلق فقط بعودة النساء والأطفال الليبيين ، وأقر بأنه تجاوز حدود هذا الأمر … وأوضح أن المجلس قام بإعفاء الناطق الرسمي باسمه السيد “محمد الحريزي” بعد أن أغفل بعض النقاط التي وضحها المجلس حول ما قام به الدكتور الصلابي ، ولم يتحدث عنها حسبما جاء في بيان المجلس… وحول ما تردد عن انحياز وزير الدفاع السيد “أسامة الجويلي” إلى أحد الأطراف في الأحداث المؤسفة الدائرة في بلدات الزنتان والشقيقة ومزدة ، قال السيد “العود” إن هناك لجان مصالحة ولجان تحقيق ، إذا تأكدت لجان المصالحة والتحقيق أن السيد الجويلي قد انحاز إلى الزنتان ضد المشاشية فهذا أمر يعد مُعيبا ولا يمكن إهماله ، وستتخذ الإجراءات اللازمة حيال هذا الموضوع إذا تم فعلا التأكد منه .

( وال )

تعليقات (1)

  • عمر المصراتي

    كما كنا في الموعد في مصراته في إبادة كتائبكم وجحافلكم وكما رأينا جبنكم نحن في إنتظاركم وعلي أي بقعة من تراب ليبيا الغالي ليبيا وليست جماهيرية الفوضي والغوغائية

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى