انت هنا : الرئيسية » السلايد شو » عزل المئات في الحجر الصحي مع عودة الايبولا الى شمال سيراليون

عزل المئات في الحجر الصحي مع عودة الايبولا الى شمال سيراليون

أخضعت السلطات الطبية في سيراليون الاثنين المئات في شمال البلاد لاجراءات الحجر الصحي بعد وفاة فتاة عمرها 16 عاما بالايبولا في حالة ناجمة عن الاتصال الجنسي على ما يبدو وهي أول حالة وفاة من الفيروس بالمنطقة خلال ما يقرب من ستة أشهر.

كانت سيراليون احتفلت الشهر الماضي بخروج آخر مريض بالايبولا من المركز العلاجي لكن منذئذ تكشفت موجة جديدة من حالات الاصابة تضمنت وفاة شخصين واصابة خمسة آخرين.

وأدت أسوأ موجة من نوعها للاصابة بالايبولا الى وفاة أكثر من 11 ألفا في سيراليون وغينيا وليبيريا منذ ظهور الوباء في ديسمبر كانون الاول عام 2013 .

وأعلن هذا الشهر خلو ليبيريا من الايبولا لكن الأدلة المتزايدة على ان الفيروس لا يزال موجودا في السائل المنوي فجر مخاوف جديدة بشأن انتشار المرض من جديد.

وقالت السلطان إن الفتاة وتدعى كادياتو ثولا توفيت يوم الاحد بالوحدة الطبية الدولية لعلاج الايبولا.

وقال ايمانويل كونتيه رئيس مركز مكافحة الايبولا في منطقة بومبالي بشمال سيراليون إنه سيجري عزل 690 شخصا من قرية روبويا حيث توفيت الفتاة في الحجر الصحي لمدة ثلاثة أسابيع.

وقال لرويترز إن سبعة ممن كانوا يخالطون الفتاة المتوفاة بصورة مباشرة يخضعون للملاحظة في وحدة علاج الايبولا كما نقل ثلاثة آخرون خالطوها في منشأة طبية أخرى للوحدة العلاجية.

وقال إنه يجري التحري عن كيفية اصابة الفتاة بالمرض لانها لم تغادر القرية منذ سنوات فيما تحوم شكوك مسؤولي الصحة حول ممارستها الجنس مع أحد الناجين من المرض.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى