انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » طرابلس تحتفل بالذكرى الأولى لتحريرها من كتائب ومرتزقة نظام الطاغية

طرابلس تحتفل بالذكرى الأولى لتحريرها من كتائب ومرتزقة نظام الطاغية

شهد ميدان الشهداء بالعاصمة طرابلس عشية اليوم الاثنين احياء الذكرى الاولى لتحرير المدينة من قبضة كتائب ومرتزقة النظام المنهار … وبهذه المناسبة ، نظمت مؤسسة التجمع الوطني لثوار طرابلس احتفاليه بالتعاون والتنسيق مع المجلسين المحلي والعسكري طرابلس ، واللجنة الأمنية العليا المؤقته ، وقوة طرابلس الكبرى ، وعدد من هيئات ومنظمات المجتمع المدني ، ومن النشطاء السياسيين ، احتفالية حضرها رئيس الحرس الوطني ” خالد الشريف ” ، ورئيس ونائب رئيس التجمع الوطني لثوار ليبيا ، ورئيس قوة طرابلس الكبرى … كما حضرها المدير التنفيذي لمؤسسة التجمع الوطني لثوار ليبيا ، ورئيس المجلس المحلي طرابلس، وعضو اللجنة التنفيذية بالمجلس العسكري طرابلس،ورئيس مكتب المندوبية للمجالس العسكرية بالمجلس المحلي طرابلس ، وعدد من حرائر ليبيا ، ورئيس لجنة الاحتفال بالتجمع الوطني لثوار طرابلس … وقد توافد على ميدان الشهداء المئات من أهالي سكان مدينة طرابلس رجالا ونساء واطفال للتعبير عن فرحتهم وسعادتهم بانتصارهم وتحرر مدينتهم بسقوط وزوال نظام حكم الطاغية … ووسط اجواء طغت عليها مشاعر الفرح والسرور والتكبير والتهليل ” الله اكبر ,, الله اكبر ” ورفع رايات الاستقلال … استهلت الاحتفالية بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ، والنشيد الوطني ، ووضع راية الاستقلال عند المدخل الرئيسي للسرايا الحمراء … وشاركت وزارة الداخلية واللجنة الامنية العليا في هذه الاحتفالية بعروض للمركبات الآلية للامن الوطني حاملين رايات الاستقلال ، فيما اطلقت السفن والبواخر الراسية بميناء طرابلس البحري صافراتها ابتهاجاً بتحرير مدينة طرابلس في مثل هذا اليوم من العام الماضي ، وزينت سماء مدينة طرابلس باطلاق العديد من الالعاب النارية فرحاً وابتهاجا بهذه المناسبة السعيدة … وتخلل الاحتفال عرض لمجموعة من الفرسان على صهوات جيادهم العربية الاصيلة ، والقاء العديد من القصائد الشعرية احتفالا بهذه المناسبة الجليلة … والقيت في الاحتفال العديد من الكلمات التي ترحم فيها المتحدثون على ارواح الشهداء الابرار الذين ضحو بدمائهم من اجل تحرير ليبيا … وهنأت الكلمات أبناء ليبيا بمناسبة عيد الفطر المبارك وبالنصر الكبير الذي تحقق في مثل هذا اليوم وتحرير طرابلس من قبضة النظام المنهار … واكدت الكلمات ان ثوار ليبيا سوف يضربون بيد من حديد كل من تسول له نفسه بالمساس بامن واستقرار ليبيا الحبيبة … كما اكدت الكلمات ان الانتصار التاريخي الذي حدث مثل هذا اليوم هو انتصارا للقيم والمباديء التي نسعى اليها ، وان ثورة السابع عشر من فبراير هي ثورة الحرية والعدالة والكرامة لابناء ليبيا كافة … وأكدت الكلمات كذلك أن ثوار 17 فبراير لن تغمض لهم عين او يهدي لهم بال حتى تسير الثورة في مسارها التي رسمه لها الشهداء وآمن به الشعب الليبي وان من يخون دم الشهداء وصرخات الامهات ودموع اليتامى ، فالثوار متربصون بهم … وعبرت الكلمات عن الاستعداد والالتزام بدعم المؤتمر الوطني العام والحكومة والتعاون والعمل الجاد نحو تحقيق الرفاه لكافة ابناء ليبيا الحبيبة … واكدت الكلمات ان التجمع الوطني لثوار ليبيا سوف لن يدخر جهدا او يتهاون في سبيل اقامة دولة العدالة والقانون دولة التداول السلمي على السلطة ودولة المساواة والحريات والضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه المساس بثورة 17 فبراير المجيدة … وقد تخلل هذه المناسبة حفل فني ساهر شاركت فيه العديد من الفرق الموسيقية والمالوف .

( وال )

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى