انت هنا : الرئيسية » السلايد شو » صدور رواية حول أحداث ثورة السابع عشر من فبراير

صدور رواية حول أحداث ثورة السابع عشر من فبراير

أصدر الروائي والقاص المغربي ” مُحَمَّد سَعِيد الرَّيْحَانِي ” رواية تدور فصولها حول أحداث ثورة السابع عشر من فبراير في ليبيا بعنوان “عدوّ الشّمس ، البهلوان الذي صار وحشاً” … وتسرد فصول الرواية التي تتكون من أحد عشر فصلا أحداث ثورة السابع عشر من فبراير عام 2011 إلى غاية القبض على ” القذافي ” ليلقى مصيره على أيدي الثوار ، وبذلك تنهتي فصول الرواية … وكان الروائي المغربي قد نشر تسعة فصول من روايته في جريدة “العرب اليوم” الأردنية والتي تنهتي أحداثها في آواخر شهر أغسطس ، غير أنه أضاف الفصلين الأخرين لمجاراة الأحداث الواقعة على الأرض … وفي حوار مع القاص نشرته صحيفة “المنعطف” المغربية في عددها الصادر بتاريخ اليوم وصف هذه الرواية التي كتبت على هامش “الربيع العربي” خلال تسعة أشهر هي تراجيكوميديا عسكري يبحث عن علاج لأمراضه النفسية والعقلية في “كرسي الحكم” ، بينما الشعب ينتظر منه قيادته نحو الأفضل … وأضاف أن هذه الرواية تعتمد على تقنية “الحذف” الذي يولد “السخرية” بفعل “الارتطام المستمر” مع “اللامتوقع” … وأشار إلى أن فكرة أحد عشر فصلا في الرواية توافق سنة “الربيع العربي” 2011 ، وهي دعامة قوية لروح المصالحة بين الشكل والمضمون التي تسكنني .

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى