انت هنا : الرئيسية » اخبار ليبيا » ساجدة وإسراء تناشدان المسؤولين في وزارة الصحة العلاج بالخارج

ساجدة وإسراء تناشدان المسؤولين في وزارة الصحة العلاج بالخارج

الثلاسيميا من أهم أمراض الدم الوراثية الانحلالية التي تسبب تكسر كريات الدم الحمراء الشائعة على مستوى العالم بشكل عام وعلى مستوى منطقة البحر الأبيض المتوسط بشكل خاص، وهي كلمة يونانية الأصل تعني “فقر دم منطقة البحر الأبيض المتوسط”، حيث إن هذا المرض عرف واشتهر في هذه المنطقة بشكل كبير، ويعرف أيضًا باسم أنيميا البحر المتوسط.

ساجدة عبد الونيس محمد التي لم تبلغ ربيعها الخامس عشر وشقيقتها إسراء التي تبلغ من العمر عشر سنوات يقطنان في قرية عين ماره التي تبعد عن مدينة درنة 20 كم غربًا هاتان الأختان تعانيان من هذا المرض الوراثي والذي ينتج عن تكسر مبكر في كريات الدم الحمراء ناتجة عن عيب وراثي في تركيبة الهيموغلوبين.

 ولا علاج لهذا المرض إلا بنقل الدم بانتظام لهن كل شهر، ولمدى الحياة مع مراعاة تراكم الحديد في الجسم.

 وكانت لهن شقيقه قد توفت قي وقت سابق من جراء المرض نفسه.

وبفضل التقنيات الطبية الحديثة أصبح هذا المرض يعالج بالتدخل الجراحي وذلك بزرع النخاع الجذعي من قبل متبرعين غير مرضى.

 ولكن لا يوجد مستشفى في ليبيا يقوم بتلك العمليات ونسبة نجاح العملية بالخارج هي 90% وقد تكلف على حسب الدول ما بين 15- 150 ألف دولار أمريكي مع مراعاة تكاليف المتبرع بعد توافق التحاليل وأهم تحليل ما بينهم هو HLA..

وناشد أهل الفتاتين عبر “وكالة أنباء التضامن” المسؤولين في وزارة الصحة للعلاج بالخارج والتجار لتكفل عمليتي هاتين الفتاتين لإراحتهما من العذاب اليومي الذي يعانيان منه.

وكالة  أنباء التضامن

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى