انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » زيدان يشكك في إجراءات الإقالة متهما خصومه، وصوان يرد

زيدان يشكك في إجراءات الإقالة متهما خصومه، وصوان يرد

قال رئيس الوزراء السابق علي زيدان، في أول ظهور إعلامي له عقب إقالته، إن عملية التصويت على حجب الثقة عنه من قبل المؤتمر الوطني العام لم تكن سليمة، نافيا تهم الفساد التي وجهت له ولحكومته.وقال زيدان إنه يتحدى أي شخص يمكن أن يثبت أي أثر فساد خلال فترة عمل حكومته، موضحا أنه سيعود إلى ليبيا لخدمتها، حسب وصفه.واتهم زيدان خلال لقائه أمس الخميس مع قناة “فرانس 24” كتلتي الوفاء لدماء الشهداء والعدالة والبناء بأنهما أعاقتا تحركاته وقراراته عند ترؤسه للحكومة المؤقتة، مؤكدا أن إجراءات إقالته لم تكن سليمة حيث كان من المفترض أن يكون سحب الثقة بما لا يقل عن 120 صوتا وما حصل هو تصويت 114 نائبا فقط على سحب الثقة عنه، حسب قوله.وردا على تصريحات زيدان، قال رئيس حزب العدالة والبناء محمد صوان لأجواء لبلاد إن ما ذكره زيدان مجرد شماعة يريد أن يعلق عليها فشل حكومته. وأكد صوان أن عملية التصويت على سحب الثقة سليمة ولاتقبل التشكيك، وأنها تمت بواقع 124 صوتا وليس 114صوتا، مبديا استغرابه من تصريحات زيدان.وقال صوان إن كتلة العدالة والبناء كانت مشاركة في الحكومة قبل أن تنسحب منها، ومن حقها أن تمارس دورها كمعارضة.يشار إلى أن المؤتمر الوطني العام قد أقال رئيس الوزراء علي زيدان الثلاثاء الماضي وكلف وزير الدفاع عبدالله الثني برئاسة الحكومة بدلا منه لحين اختيار رئيس وزراء جديد.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى