انت هنا : الرئيسية » اخبار ليبيا » زيدان : ثوار بنغازي ومناضلوها وتدخل فرنسا الحاسم كان لهما دور ملحمي تحقق به النصر وغير مجرى التاريخ

زيدان : ثوار بنغازي ومناضلوها وتدخل فرنسا الحاسم كان لهما دور ملحمي تحقق به النصر وغير مجرى التاريخ

 أكد رئيس الحكومة المؤقتة “علي زيدان” أن ثوار بنغازي ومناضليها ومن التحق بهم من الثوار الليبيين وتدخل فرنسا الحاسم كان لهما دور ملحمي في تحقيق النصر في معركة غيرت مجرى التاريخ في يوم التاسع عشر من مارس عام 2011 . وأوضح “زيدان” في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء ، أن الرئيس الفرنسي السابق “نيكولا ساركوزي” قرر في مثل هذا اليوم أن يقوم بمهمة حماية بنغازي عندما جاءت جحافل النظام السابق على مسافة تمتد عشرات الكيلومترات من أجل تدميرها وإفنائها ، حتى قبل أخذ التفويض من مجلس الأمن لحلف الناتو استجابة لطلباتنا. وقال زيدان ” بهذه المناسبة أود أن أتوجه بالشكر إلى الرئيس ساركوزي على هذه الزيارة ، وبهذه المناسبة أريد أن أتوجه أيضا إلى صقور الجو طيارينا الذين خاضوا معركة مواجهة هذه الجحافل ، قبل أن يأتي المدد من المجتمع الدولي ، وكانوا في غاية البسالة بطائرات محدودة الإمكانية والقدرة وبذخيرة قليلة ، فاستطاعوا أن يحدوا من تقدم هذه القوة وأثروا فيها تأثيرا بالغا ، حتى حسم الأمر من قبل قوات التحالف “. وأوضح “زيدان” أن “ساركوزي” جاء اليوم إلى طرابلس بدعوة من المجلس المحلي في طرابلس ، وحضر وفد من المجلس المحلي بكل من بنغازي ومصراتة ، واستقبل من جموع مؤسسات المجتمع المدني في طرابلس ، بالإضافة إلى وفد نسائي من مؤسسات المجتمع المدني بنغازي .. مشيرا إلى أنه اقترح على “ساركوزي” زيارة مدينة بنغازي لحضور الاحتفال بهذه الذكرى ، إلا أنه بعد أن هبطنا في المدينة لم نتمكن من الوصول إلى مكان الاحتفال بسبب التزاحم الشديد على سيارة الرئيس الفرنسي السابق ، خاصة وأن زيارة بنغازي كان مخططا لها بأن تكون لمدة ساعة ، فاضطررنا للعودة إلى المطار ولم نتمكن من ذلك بسهولة ، فبقينا أكثر من ساعة حتى خرجنا من المكان بسبب تزاحم الناس واحتفائهم بالرئيس ساركوزي. وأكد رئيس الحكومة المؤقتة أن الرئيس “ساركوزي” طلب منه شخصيا أن يتوجه إلى أهل بنغازي بكلمة شكر وامتنان وتقدير لهذه الحفاوة التي وجدها عندهم ، والتي فاجأته ، مشيرا إلى أن ساركوزي عاد إلى بلده وهو في غاية الانشراح والسرور من هذه الزيارة. .

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى