انت هنا : الرئيسية » اقتصاد » زيدان: الاقتصاد الليبي ليس في خطر رغم أزمة النفط

زيدان: الاقتصاد الليبي ليس في خطر رغم أزمة النفط

أكد رئيس الحكومة المؤقتة علي زيدان أن الاقتصاد الليبي ليس في خطر، موضحا أن النفط الذي تبنى عليه ميزانية الدولة ما زال موجودا في الأرض الليبية رغم الخسائر الكبيرة والجسيمة الناتجة عن توقف إنتاجه.

إنهاء الأزمة
وتوقع زيدان أن فتح الحقول النفطية المغلقة سيكون خلال الأيام المقبلة, موضحا أن هناك مساعي جارية حاليا من أجل ذلك, ومؤكدا في الوقت نفسه أن الحكومة ستكون مجبرة على القيام بواجبها الذي يحقق فتح حقول النفط، إذا لم تنجح هذه المساعي.

وقال زيدان في مقابلة بثتها قناة يورونيوز مساء أمس الأربعاء إن ما يحدث في ليبيا حاليا “هو تداعيات طبيعية لحدث مهم جداً هز البلاد بكاملها, معتبرا أنه وضع معتاد وطبيعي رغم أنه سبب أذى للمواطنين”.

تغيير الوضع
ولفت زيدان إلى أن الحكومة لم تتمكن من تفادي الأزمة, ولم يكن بإمكانها فعل ما يلزم بحكم الظروف، فهي لم تتمن أن تصل إلى هذه المرحلة, مؤكدا أن “هناك آمالا كبيرة بتغير الأوضاع وهناك قدر من السيطرة, والحكومة قادرة على ممارسة صلاحيتها في المرحلة القادمة”.

واعتبر رئيس الوزراء أن “تطورا مهما حدث خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة, وهو البدء فعليا بتأسيس الجيش والشرطة وتخريج دفعات بدأت بالعمل في الشوارع”.

المركزية والفيدرالية
واعتبر زيدان أن القول ” بوجود الخدمات والتنمية في مناطق على حساب مناطق أخرى”، أمر “غير دقيق, لأن التنمية كانت غائبة عن ليبيا بشكل كلي”. مشددا على أن “الحكومة ضد المركزية”. 

وعن المطالبين بالفدرالية قال زيدان “إنهم فئة محدودة من أبناء المنطقة، الشرقية وهي مسألة نخبوية, وهذا الأمر قوبل في مختلف الأماكن بالمنطقة الشرقية بالرفض المطلق, للتأكيد على أن الوحدة الليبية قضية لا تمس وأن مسألة الفيدرالية أمر غير وارد”.

علاقات
وأضاف زيدان أن الاتحاد الأوروبي ساعد ليبيا في مختلف مراحل الثورة, مؤكدا أن ليبيا تربطها علاقة تعاون كبير معه وتسعى لتطويره, خاصة في مجال التدريب وتأهيل الجيش والشرطة, ومسائل ضبط أمن السواحل، والحدود الجنوبية, والهجرة غير القانونية.

وبشأن شكوى السلطات التونسية من تسريب الأسلحة الليبية إلى متشددين في أراضيها أشار زيدان إلى أن هذا الأمر يجب أن يحل بالتضامن وفعالية من الطرفين, لافتا إلى أنه أبدى للرئيس التونسي منصف المرزوقي تعاونه بشكل كامل من أجل ضبط الأمن في الحدود المشتركة بين الدولتين.

يشار إلى أن رئيس الوزراء علي زيدان كان أكد قبل أسبوعين أن أزمة النفط قد تسببت في خلخلة ميزانية الدولة, وقد تضطر الحكومة إلى الاقتراض, كما أن الحكومة لن تستطيع دفع المرتبات إذا استمر توقف إنتاج النفط في بعض الحقول.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى