انت هنا : الرئيسية » اخبار عالمية » روسيا تريد انتخابات بسوريا وتبدي استعدادا لدعم الجيش السوري الحر

روسيا تريد انتخابات بسوريا وتبدي استعدادا لدعم الجيش السوري الحر

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يوم السبت إن الكرملين يريد من سوريا أن تعد لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية حيث كثفت موسكو سعيها لتحويل نفوذها المتزايد لدى دمشق إلى تسوية سياسية.

وتمثل تصريحات لافروف تحولا كبيرا في موقف روسيا وتأتي في أعقاب اجتماع في فيينا يوم الجمعة مع الولايات المتحدة ودول أخرى لمناقشة حل سياسي للأزمة في سوريا.

وقال لافروف إن القوات الجوية الروسية التي تشن حملة من الضربات الجوية على جماعات إسلامية في سوريا منذ 30 من سبتمبر أيلول ستكون على استعداد لتقديم دعم جوي لمقاتلي الجيش السوري الحر الذي يسانده الغرب إذا علمت أين توجد مواقعهم.

وكان الكرملين تحدث بوجه عام عن ضرورة إجراء انتخابات في سوريا من قبل. لكن تصريحات لافروف كانت أول دعوة محددة من موسكو إلى تجديد الحياة السياسية وجاءت بعد أيام من زيارة مفاجئة قام بها الرئيس بشار الأسد لموسكو.

وقال لافروف للتلفزيون الرسمي الروسي في مقابلة أذيعت يوم السبت “لا يمكن لأطراف خارجية أن تحدد أي شيء للسوريين. ينبغي أن نجبرهم على أن يضعوا خطة لبلادهم يتم بموجبها حماية مصالح كل مجموعة دينية وعرقية وسياسية بعناية.”

وتابع قوله “بالطبع يتعين عليهم الإعداد لانتخابات برلمانية ورئاسية.”

وقالت وزارة الخارجية الروسية إن لافروف بحث هاتفيا مع نظيره الأمريكي جون كيري يوم السبت إجراء محادثات بين الحكومة السورية والمعارضة. وأضافت الوزارة على موقعها الإلكتروني إن لافروف وكيري ناقشا أيضا الاستفادة من إمكانات دول أخرى في المنطقة لحث خطى العملية السياسية.

ورفضت وزارة الخارجية الأمريكية التعقيب مشيرة إلى ما كان كيري قد صرح به عن سوريا في فيينا يوم الجمعة حينما أبدى تفاؤلا بشأن إمكانية التعاون مع روسيا لإيجاد حل سياسي وإن كان قد أقر بأنه ما زال يوجد اختلاف أساسي بشأن مستقبل الأسد.

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى