انت هنا : الرئيسية » اخبار ليبيا » رايتس ووتش تتحصل على أدلة تثبت استخدام القنابل العنقودية في ليبيا

رايتس ووتش تتحصل على أدلة تثبت استخدام القنابل العنقودية في ليبيا

 

أكدت منظمة هيومن رايتس ووتش ـ في تقرير لها اليوم ـ حصولها على أدلة تثبت استخدام القنابل العنقودية في الأراضي الليبية منذ شهر ديسمبر الماضي في مدينتين على الأقل، هما: سرت وبن جواد.

ودعت المنظمة ليبيا إلى الانضمام إلى اتفاقية الذخائر العنقودية لسنة 2008 التي تحظر استخدام الذخائر العنقودية تحت أي ظرف.

وحسب التقرير، فإن حادثة استخدام هذه القنابل في بن جواد بدأت من ديسمبر 2014 إلى 6 مارس الجاري، وقد عُثر على بعضها تحت ركام مصرف الوحدة في المدينة، كما تسببت أخرى في قتل مدني في مزرعته، حسب شهادة نقلتها المنظمة عن قائد من قوات فجر ليبيا .

أما في سرت، فتعود الأدلة التي تحصلت عليها المنظمة إلى 3 من مارس الجاري بعد أن عرضت الكتيبة 166 التابعة لقوات فجر ليبيا على الصحفيين بقايا ذيل قنبلة بالقرب من أحد مواقعهم .

ونشرت صحيفة نيورك تايمز أيضاً خبر العثور على هذه القنابل، وقد عرضت المنظمة كذلك شهادة أحد الصحفيين الذين كانوا في ليبيا تثبت العثور على هذه القنابل .

وتحدث التقرير عن استخدام القنابل العنقودية كذلك في جبهة الوطية في 27 فبراير واعتمدت المنظمة في ذلك على صور على صفحات فيسبوك نشرتها مجموعة ليبية، ولم يتسن للمنظمة الحصول على شهادات ميدانية حول وقوع هذه القنابل في بن جواد .

المنظمة اعتمدت في تقريرها على اتصالات هاتفية وصور فوتوغرافية تحصلت عليها، وقد نقلت عن ستيف غوس مدير برنامج الأسلحة في هيومن رايتس ووتش ورئيس ائتلاف الذخائر العنقودية قوله : “إن الأدلة الجديدة على استخدام الذخائر العنقودية في ليبيا تثير القلق إلى أبعد الحدود، وعلى السلطات الليبية التحقيق في تلك الوقائع والتأكد من عدم استخدام قواتها للقنابل العنقودية “.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى