انت هنا : الرئيسية » اخبار عالمية » رئيس وزراء اليونان يحاول كسب تأييد الاحزاب للاصلاحات

رئيس وزراء اليونان يحاول كسب تأييد الاحزاب للاصلاحات

اثينا (رويترز) – اجتمع رئيس وزراء اليونان لوكاس باباديموس مع زعماء الاحزاب السياسية في ائتلافه يوم الاحد لاقناعهم بتأييد الاصلاحات المؤلمة التي يطالب بها المقرضون الاجانب لليونان.

ومع اقتراب اليونان من التوصل الى اتفاق طال انتظاره لمبادلة الديون مع حملة سندات الدين من القطاع الخاص يتحول الانتباه الى محادثات صعبة مع المقرضين الذين يريدون ان تتخذ اثينا اجراءات تقشفية جديدة قبل تقديم اموال في اطار خطة للانقاذ المالي قيمتها 130 مليار يورو.

لكن الاجراءات التي تتألف من مزيج من تخفيضات الانفاق والاصلاحات الهيكلية تهدد في الاجل القصير بزيادة المصاعب على المواطنين الذين ارهقتهم اجراءات التقشف ولا يريد كثير من الساسة الارتباط بها وهم يستعدون لانتخابات من المتوقع اجراؤها في ابريل نيسان.

وقال جورج كاراتزافيريس زعيم حزب التجمع الشعبي الارثوذكسي الذي ينتمي الى أقصى اليمين وهو أحد ثلاثة احزاب في حكومة باباديموس الائتلافية متحدثا الى الصحفيين قبل دخول المحادثات في مكتب رئيس الوزراء “هذا يوم حاسم. يجب ان نظهر جميعا قوة وجدية.”

وتراجع التأييد لحزب التجمع الشعبي الارثوذكسي في استطلاعات الرأي منذ ديسمبر كانون الاول وصعد كاراتزافيريس في الاسابيع الاخيرة تهديداته بترك الائتلاف الحاكم بسبب غياب التماسك بين الشركاء ومن بينهم ايضا حزب الحركة الاشتراكية اليونانية (بازوك) وحزب الديمقراطية الجديدة المحافظ.

وفيما يبرز الصعوبات التي يواجهها باباديموس في تطبيق الاصلاحات رفض البرلمان اليوناني الاسبوع الماضي تمديد ساعات العمل بالصيدليات بعد ساعات من وصول وفد الترويكا -الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي والبنك المركزي الاوروبي- الى اثينا لمناقشة خطة الانقاذ.

وطالب وفد الجهات المقرضة اليونان بخفض اضافي في الانفاق بنسبة واحد في المئة من الناتج المحلي الاجمالي او ما يزيد قليلا عن ملياري يورو هذا العام بما في ذلك خفض الانفاق في مجالي الدفاع والصحة وايضا تقليص عدد الهيئات الحكومية.

لكن شركاء اليونان الاوروبيين يشعرون بقلق متزايد بخصوص غياب الارادة او القدرة في البلاد على المضي قدما في التغيير.

وقال مصدر اوروبي لرويترز ان ألمانيا تضغط على اثينا للتخلي عن سيطرتها على سياستها الخاصة بالميزانية للمؤسسات الاوروبية في اطار مناقشات خطة انقاذ ثانية.

من جورج جورجيبولوس ورينيه مالتيزو

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى