انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » رئيس حكومة الإنقاذ يستغرب تسرع بعض أعضاء الوفد المكلف بالحوار للقبول بأي حلول

رئيس حكومة الإنقاذ يستغرب تسرع بعض أعضاء الوفد المكلف بالحوار للقبول بأي حلول

أعرب رئيس حكومة الإنقاذ الوطني ” خليفة الغويل ” عن أسفه واستهجانه لإصرار مجموعة من أعضاء الوفد المكلف بالحوار من المؤتمر الوطني العام على الاستمرار في التعاطي مع مسودات الحوار التي وصفها بالمشبوهة ومتضاربة البنود التي تتعارض في تفاصيلها مع الثوابت الوطنية العليا . وأبدى ” الغويل ” في كلمة له ألقاها خلال ورشة العمل التي عقدت اليوم بطرابلس تحت عنوان ( الحوار بين ثوابت الوطن .. والحلول الدولية ) استغرابه للتسرع غير المحسوب من قبل بعض الأشخاص المكلفين بالحوار وقبولهم لأية حلول دون الأخذ بعين الاعتبار التصعيد المتعمد من قبل الانقلابيين ومن يساندهم من العصابات المجرمة الخارجة عن القانون التي تقصف المدن في بنغازي ودرنة والكفرة وتقتل الأبرياء من الشيوخ والنساء والأطفال. وأضاف رئيس الحكومة أنه رغم إيماننا بالحوار كخيار استراتيجي لإنهاء حالة الانقسام والاختلاف القائم بين الليبيين، فإننا نؤكد على ما جاء في الإعلان الدستوري وتعديلاته , وقرار المؤتمر الوطني العام رقم 44 لسنة 2014 بشأن إعلان حالة النفير والتعبئة العامة. ودعا ” الغويل ” في كلمته أبناء الشعب الليبي إلى تفويت الفرصة على هؤلاء المغامرين والأخذ بزمام المبادرة، من خلال الشروع في تشكيل فريق عمل من المشايخ والحكماء وأعيان المدن والمناطق والقرى الليبية لفتح حوار ليبي ليبي مباشر على الأرض الليبية , لوضع حلول للأزمة الليبية بما يضمن الوصول إلى اتفاق يرضي جميع الأطراف وينسجم مع أهداف وثوابت ثورة 17 فبراير التي ضحى من أجلها الشهداء .

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى