انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » رئيس الحكومة الانتقالية : الفئة الباغية جعلوا من مدينتنا الغالية ” بني وليد ” الطاهرة مكانا يحتجزون فيه الابرياء والشرفاء الذين يخطفونهم

رئيس الحكومة الانتقالية : الفئة الباغية جعلوا من مدينتنا الغالية ” بني وليد ” الطاهرة مكانا يحتجزون فيه الابرياء والشرفاء الذين يخطفونهم

 أكد رئيس الحكومة الانتقالية الدكتور ” عبد الرحيم الكيب ” أن مدينة بني وليد واهلها الشرفاء ليسوا المستهدفون من العمليات العسكرية الجارية ، وأن المستهدف من هذه العمليات هم المطلوبين داخل المدينة من الفئة الباغية لعناصر ورموز النظام الهالك … وأوضح الدكتور ” عبد الرحيم الكيب ” رئيس الحكومة الانتقالية في كلمة له بثتها قناة ليبيا الوطنية ليلة البارحة أن الحكومة والمجلس الوطني الانتقالي والمؤتمر الوطني العام جنحوا للسلم بكافة الوسائل واعطوا الفرصة بعد الفرصة لتحقيق المطالب الشرعية للدولة بالطرق السلمية عن طريق وفود المجتمع المدني وشيوخ وحكماء الوطن وشخصياته البارزة ، لكن هذه الفئة الباغية طغت وتجبرت وتحدت وتطاولت على هيبة الدولة، وأعاقت الجهود ، لأنها كانت لاتريد الإصلاح ولاتريد قيام الدولة ، بل تريد الاجهاز على ثورة الشعب وإعادة حكم الفوضى والغوغاء … وقال ( إن عملاء النظام السابق وفلوله حاولوا طعن ثورة 17 فبراير والكيد لها إعلاميا وعسكريا ،وعملوا طيلة شهور طويلة على محاولة زعزعة الامن في كافة انحاء ليبيا الحبيبة ، فاختلقوا المشاكل وحاولوا الدس بكل طريقة بين ابناء الشعب الواحد ، فعكروا على شعبنا فرحته بالثورة ، وعملوا على تاخير الاستقرار وجعلوا مدينتنا الغالية ” بني وليد ” الطاهرة مكانا يحتجزون فيه الابرياء والشرفاء الذين يخطفونهم ) … وأشار إلى هؤلاء المجرمين وامرائهم في الخارج كانوا ينفقون الاموال التي سرقوها من الشعب الليبي طيلة عقود طويلة ليثيروا الرأي العام بنشر الاكاذيب والاباطيل من خلال إذاعة مسموعة من داخل المدينة ، وإذاعة مرئية من خارج البلاد ، من خلال الحديث المباشر مع بعض عناصر ورموز النظام السابق لتحدي ثورة 17 فبراير ، ولاستفزاز مشاعر الشعب الليبي الابي ، الذي قدم من اجل ثورته آلاف الشهداء وعشرات الالاف من الجرحى والمفقودين .

(وال )

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى