انت هنا : الرئيسية » اخبار ليبيا » رئيس الحكومة الانتقالية الدكتور “عبد الرحيم الكيب” يعرض ما حققته حكومته من إنجازات ومشاريع منذ توليها مهامها في الرابع والعشرين من شهر نوفمبر من العام الماضي

رئيس الحكومة الانتقالية الدكتور “عبد الرحيم الكيب” يعرض ما حققته حكومته من إنجازات ومشاريع منذ توليها مهامها في الرابع والعشرين من شهر نوفمبر من العام الماضي

عرض رئيس الحكومة الانتقالية الدكتور “عبد الرحيم الكيب” ما حققته حكومته من إنجازات ومشاريع منذ توليها مهامها في الرابع والعشرين من شهر نوفمبر من العام الماضي ، وفي مقدمتها انجاز استحقاق الانتخابات التي أفرزت المؤتمر الوطني العام الذي بدأ يمارس مسؤولياته التشريعية والرقابية … واوضح الدكتور ” الكيب” في بيان له عقب الاجتماع الأخير للحكومة الانتقالية الذي عقدته مساء اليوم بطرابلس أنه رغم الظروف الامنية الصعبة التي اعقبت التحرير بدأت هذه الحكومة أعمالها بوضع أهدافها للمرحلة الانتقالية وما بعدها بدءاً من البحث عن مقار ودعوة موظفيها والعمل على جمع المعلومات التي تعينها على تكوين ذاتها، الأمر الذي أستهلك وقتا لا يستهان به ها هي اليوم تسلم إلى الحكومة المؤقتة وزارات متكاملة مزودة بما تحتاجه من إمكانيات ولديها خطط وبرامج وقد حققت الكثير … وتطرق الكيب في بيانه المطول إلى جملة من الصعوبات التي واجهتها الحكومة بعد أربعة عقود من التخريب والتدمير الممنهج لمؤسستها والتي وصفها بانهيار الدولة ، إلا أنها باشرت مهامها بكل تصميم وعزم على نقل ليبيا من هذا النفق المظلم الذي عاشته ، حيت عقد مجلس الوزراء (44) اجتماعا وأصدر أكثر من (450) قراراً، وشُكلت لجان وزارية وفنية لحل العديد من المشاكل… وحرصاً على تثبيت مبدءا الشفافية والوضوح لعمل الحكومة المقبلة أعدت كل وزارة تقرير يضم التفاصيل الخاصة بعملها طوال الفترة الانتقالية بما في ذلك تقاريرها المالية والانجازات والتوصيات… واستعرض بشكل مفصل أهم الانجازات لكافة الوزارات والتي صنفها في محاور وهي الخدمات والاقتصاد والتنمية والأمن والانتخابات والجرحى ومكافآت الثوار والميزانية … وتلى الدكتور الكيب في بيانه العديد من التوصيات التي تضمنتها تقارير مختلف الوزارات التي تخدم المؤتمر الوطني العام بصفته الجهة التشريعية في المرحلة القادمة… وحيا الدكتور “عبد الرحيم الكيب” في ختام بيانه الثوار الصادقين واصفا إياهم بأنهم هم قلب الثورة وصُناعها وحُماتها لحرصهم على الحفاظ على نقائها الذي كان مصدراً مهماً ودعاهم إلى العمل بكل جهد للحفاظ على الثورة بالأساليب السلمية وفي نطاق الشرعية… كما حيا الدكتور “الكيب” المنظمات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والدول الصديقة والشقيقة لمواقفها الداعمة للشعب الليبي ، متمنيا للحكومة المؤقتة برئاسة السيد “علي زيدان” النجاح والتوفيق خدمة للوطن العزيز ، مؤكدا أنه يضع نفسه في خدمة ليبيا والقيام بكل ما يطلب منه في أي وقت.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى