انت هنا : الرئيسية » اقتصاد » رئاسة الأركان تهدد بقصف أي ناقلة نفط تخترق المياه الإقليمية من البحر والجو

رئاسة الأركان تهدد بقصف أي ناقلة نفط تخترق المياه الإقليمية من البحر والجو

اكد المتحدث باسم رئاسة الأركان العامة للجيش الليبي العقيد علي الشيخي، أن وزارة الدفاع سترد بكل قوة ضد أي ناقلة تحاول تهريب النفط مالم تكن متعاقدة مع وزارة النفط .
وأوضح الشيخي في المؤتمر الصحفي الذي عقده يوم الاثنين بمقر رئاسة الأركان العامة بطرابلس، أن وزارة الدفاع لن تتوانى عن الرد وبأي طريقة تراها مناسبة، ضد أي ناقلة نفط تنتهك المياه الإقليمية الليبية وسيادتها لسرقة ونهب مقدرات الشعب الليبي .
وأضاف الشيخي أن الوزارة أصدرت أوامرها للقوات البحرية بإرسال دوريات تجوب الساحل الليبي بالكامل، للقيام بدوريات مسح واستطلاع قبالة الموانيء النفطية .
وأشار إلى أن التعليمات قد صدرت لثلاث قواعد جوية بالاستعداد للرد على أي انتهاك للمياه الإقليمية الليبية. معتبرا أن أي اختراق للسيادة الليبية يعد قرصنة على مقدرات الشعب الليبي .
و في سياق آخر أكدت مصادر بشركة الخليج العربي للنفط، بأن استمرار الاعتصامات وإيقاف التصدير بمرسى الحريقة النفطي يهدد بإيقاف العمل بمصفاة حقل السرير .
وأفادت مصادر الشركة ، أن توقف العمل بمصفاة حقل السرير سوف يتسبب في نقص البنزين وانقطاع الكهرباء بمناطق الكفرة والواحات .
ونفت المصادر ما تناولته بعض القنوات الإعلامية عن اعتصام بعض المراقبين والمنسقين بالشركة، مؤكدة أن أعمالها تسير بصورة جيدة، وأن حقل الحمادة النفطي التابع للشركة قد عاد للإنتاج بتاريخ 21 من شهر أغسطس الجاري .
من جهتها ناشدت منظمة العمل الوطني لحماية الثورة ومكافحة الفساد المعتصمين بالموانئ والحقول النفطية، بوقف الاعتصامات إكراما لتضحيات شهداء ثورة السابع عشر من فبراير وأمهاتهم وأطفالهم، والجلوس مع الحكومة لحل المشاكل كافة .
وحملت المنظمة في بيان لها الحكومة مسؤولية ما آلت آلية البلاد لعدم توظيفها معنويات الشعب المرتفعة بعد ثورة السابع عشر من فبراير، في بناء الدولة مما سبب في كثرة الاعتصامات وتوقف أغلب القطاعات، وطالبت المنظمة في بيانها الحكومة بالجلوس مع الممثلين العاملين بالموانئ والحقول النفطية، لحل المشاكل كافة والوصول إلى توافق.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى