انت هنا : الرئيسية » اخبار عالمية » خلاف بين روسيا وأمريكا في الامم المتحدة حول السودان وجنوب السودان

خلاف بين روسيا وأمريكا في الامم المتحدة حول السودان وجنوب السودان

 اختلفت الولايات المتحدة وروسيا في مجلس الامن التابع للامم المتحدة حول بيانات مقترحة عن التقدم الذي أحرزه السلام في السودان وجنوب السودان واتهم المندوب الروسي في المنظمة الدولية المندوبة الامريكية بانتهاج سلوك غريب وترديد مزاعم بعيدة عن الواقع.

وكان هذا الصدام الذي حدث يوم الثلاثاء هو الاحدث في المواجهات العلنية بين موسكو وواشنطن اللتين توترت علاقتهما بشكل متزايد خلال الاشهر القليلة الماضية بسبب خلافات حول الازمة في سوريا وملف حقوق الانسان في روسيا.

وأطلع مندوب الامم المتحدة الخاص في السودان وجنوب السودان هايلي منكريوس مجلس الامن يوم الثلاثاء على الجهود التي تبذلها الدولتان لتنفيذ اتفاق توسط فيه الاتحاد الافريقي في سبتمبر ايلول لحسم خلافاتهما حول النفط والارض.

وانفصل جنوب السودان عن السودان في يوليو تموز عام 2011‭.‬

وقالت سوزان رايس المندوبة الامريكية لدى الامم المتحدة ان الولايات المتحدة تعمل منذ اسبوعين لصياغة بيان يرحب فيه مجلس الامن بالتطورات الايجابية ويشير فيه في الوقت نفسه الى المجالات التي لم يتم فيها احراز تقدم.

وقالت رايس للصحفيين “للاسف وربما لصالح تعطيل مثل هذا (البيان) .. طرحت روسيا الاتحادية مسودة بيان لا تناقش سوى جانب ضيق من المادة الواردة في بيان أشمل. واعترضنا على اصدار بيان…منفصل عن المجموعة الكبرى من القضايا.”

وصرحت رايس بأن البيان الروسي المقترح لا يتضمن اي اشارة الى ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق السودانيتين اللتين تشهدان صراعا ولا الى العملية المتعثرة لتحديد الوضع النهائي لمنطقة أبيي المتنازع عليها ولا للحوادث التي تقع عبر الحدود ومنها غارات جوية شنها السودان على جنوب السودان.

ونفت الخرطوم شن اي غارات جوية على الجنوب.

وأعلن فيتالي تشوركين المندوب الروسي لدى الامم المتحدة الذي يرأس مجلس الامن هذا الشهر انه اقترح اصدار بيان قصير يرحب بالتقدم الذي أحرزه السودان وجنوب السودان في الايام القليلة الماضية مع استمرار العمل في البيان الامريكي الاوسع.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى