انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » خبراء ليبيون برئاسة أركان قوات الدفاع الجوي ينجحون في تفريغ كميات هائلة لمحروقات الصواريخ بأحد المواقع العسكرية بمنطقة الفرناج

خبراء ليبيون برئاسة أركان قوات الدفاع الجوي ينجحون في تفريغ كميات هائلة لمحروقات الصواريخ بأحد المواقع العسكرية بمنطقة الفرناج

 واصل الخبراء والفنيون الليبيون التابعون لشعبة الشؤون الفنية برئاسة أركان قوات الدفاع الجوي عمليات سحب الوقود والمؤكسد من الصواريخ والصهاريج والبراميل من المواقع العسكرية التي كان يستخدمها النظام المنهار ضد الشعب الليبي وتم قصفها من قبل قوات ” الناتو” خلال حرب التحرير وأصبحت تشكل خطرا على صحة المواطن كونها مصنفة دوليا بأنها من الغازات السامة … فقد قام فريق من الخبراء اليوم الأحد بسحب كميات هائلة لمحروقات الصواريخ من مادة الوقود والمؤكسد من موقع الكتيبة ( 118 فولجا ) بمنطقة الفرناج والتي تمت بنجاح وذلك بحضور رئيس أركان الدفاع الجوي العميد “جمعة العباني” والسيد ” إبراهيم الفورتية ” مندوب عن المؤتمر الوطني العام و”مايكل سميث” مدير شعبة التنسيق والمشورة ببعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وعدد من ضباط وضباط الصف برئاسة أركان الدفاع الجوي ورؤساء وممثلي منظمات المجتمع المدني المهتمة بنزع الألغام ومخلفات الحرب وعدد من مراسلي وسائل الإعلام المحلية والأجنبية … وأكد رئيس أركان الدفاع الجوي العميد “جمعة العباني” أنه تم البدء في وضع الأسس السليمة والآمنة التي يمكن من خلالها إعادة بناء منظومة رئاسة أركان الدفاع الجوي والإسراع بتفعيلها والسعي الجاد من منتسبيها وفق الإمكانيات المتاحة … وأوضح خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بالمناسبة أن وجود كميات كبيرة وهائلة من محروقات الصواريخ المتمثلة في الوقود المؤكسد والتي تعرضت مواقعها للتدمير والتخريب والنهب في مواقع الدفاع الجوي المنتشرة على كافة التراب الليبي كانت تشكل خطرا على الإنسان والبيئة … وأشار العميد ” العباني” إلى أن رئاسة أركان قوات الدفاع الجوي شكلت لجانا متخصصة من ضباط وضباط صف من العناصر الليبية المتخصصة لحصر الكميات الموجودة بالصواريخ والمخزنة بالصهاريج وأماكن تواجدها ، موضحا أن إجمالي المؤكسد قد بلغ حوالي نصف مليون لتر فيما بلغت مادة الوقود ربع مليون لتر موزعة في جميع المواقع … وأعلن رئيس أركان قوات الدفاع الجوي أنه تم وضع خطة وخريطة عمل كاملة من قبل المفرزة المشكلة من قبل الرئاسة لتنظيف وتطهير كافة المواقع المتضررة ، وطمأنة المواطنين القاطنين بجوار هذه المواقع بأنه تم اتخاذ كافة تحوطات الأمن والسلامة لهم … وكانت اللجنة المكلفة من قبل رئاسة أركان الدفاع الجوي قد باشرت أعمالها منذ يوم الجمعة الماضي بموقع الكتيبة (118 فولجا) لنزع جميع الصواريخ القتالية المملوءة بمحروقات الوقود والمؤكسد الكيميائية من جميع مواقع الدفاع الجوي نظرا لما تشكله من خطورة على المجتمع وبهدف خلق بيئة نظيفة خالية من أي تلوث .

(وال)

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى