انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » حميدان: “متمسكون بالحوار شرط احترام الإعلان الدستوري وحكم المحكمة”

حميدان: “متمسكون بالحوار شرط احترام الإعلان الدستوري وحكم المحكمة”

جدّد الناطق باسم المؤتمر الوطني العام تمسّك المؤتمر بالمشاركة في الحوار السياسي شرط احترام الإعلان الدستوري وحكم المحكمة العليا والثوابت التي أعلن عنها مسبقاً.

وقال حميدان لأجواء نت إن المؤتمر الوطني لا يمانع من الجلوس بشكل مباشر مع أعضاء مجلس النواب -المنحل بحكم المحكمة العليا- أو من يمثله، مشيرا إلى أن لهم “شرعية على أرض الواقع”.

وأوضح حميدان في بيان صحفي عقده عقب جلسة للمؤتمر الوطني مساء اليوم الأحد، أن الحوار الحقيقي والجاد هو الذي تكون أطرافه وقادرة على الإلتزام بمخرجاته وتحقيقها على أرض الواقع.

وبين الناطق باسم المؤتمر أنهم فوضوا رئيس المؤتمر الوطني للتنسيق مع رئاسة الأركان والمجلس الأعلى للدفاع وقادة الثوار المنضوين تحت الشرعية بوضع الآليات المناسبة لتسيير العمليات العسكرية الميدانية بالشكل الذي يهيئ الظروف الملائمة لإنجاح الحوار.

ولفت حميدان إلى أنهم كلفوا فريق الحوار بالتنسيق مع بعثة الأمم المتحدة لتحديد زمان الحوار وبنوده وآلياته مع ضرورة الرجوع إلى المؤتمر قبل اتخاذ أي قرار في هذا الشأن.

وانطلقت المحادثات الأولى للحوار السياسي بجنيف الأربعاء الماضي بحضور أعضاء بمجلس النواب – المنحل بحكم المحكمة العليا – وشخصيات سياسية واستشارية، دون حضور ممثلين عن المؤتمر الوطني العام، واتفقوا على جدول أعمال يتضمن الوصول إلى اتفاق سياسي ينتهي بتشكيل حكومة وحدة وطنية وإنهاء العمليات العسكرية لتوفير بيئة مواتية للحوار، وعلى العودة إلى جنيف الأسبوع القادم لعقد جولة جديدة من الحوار بعد إجراء المشاورات اللازمة.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى