انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » حكومة الإنقاذ الوطني تصدر بيانا بخصوص أحداث الكفرة

حكومة الإنقاذ الوطني تصدر بيانا بخصوص أحداث الكفرة

إستنكرت حكومة الإنقاذ الوطني وبشدة الهجوم الغادر للانقلابيين والمجرمين والقتلى المأجورين والمرتزقة الذي تعرضت له مدينة الكفرة أمس والثاني خلال شهر واحد والذي تسبب في إزهاق الأرواح وإتلاف الممتلكات وتعريض المؤسسات والمرافق العامة للتخريب والسلب . وقالت الحكومة في بيانها الذي تحصلت وكالة الانباء الليبية على نسخة منه ( تلقت حكومة الإنقاذ الوطني ببالغ الآسى والحزن نبأ استشهاد عدد من ثوار وأبناء مدينة الكفرة وعلى رأسهم القائد الميداني ” توفيق شويشين ” وهم يدافعون عن الأرض والعرض ، وتتقدم بأحر التعازي القلبية الصادقة إلى أسر الشهداء الذين نحسبهم عند الله من الشهداء . وتتمنى الشفاء العاجل للجرحى ) . وأشار البيان إلى أن ما تتعرض له مدينة الكفرة منذ شهرين من حصار خانق حال دون وصول الإمدادات وعرض المواطنين الليبيين في مدينة الكفرة لخطر جسيم . وحملت الحكومة في بيانها الجهات التي ترعي وتمول من يقومون بهذا الحصار المسؤولية القانونية والأثار السلبية والتبعات المترتبة عن هذا الحصار الجائر الذي يرقي إلى مستوى الجرائم ضد الإنسانية . وتعهدت حكومة الإنقاذ الوطني في بيانها بأنها ملتزمة بالاستمرار في تقديم الدعم اللازم لثوار وأهالي مدينة الكفرة وإنها لن تتخلى عنهم حتى يتم دحر هذا العدوان الغاشم وتخليص هذه المدينة المجاهدة من شره . وأهابت الحكومة في ختام بيانها بالمجتمع الدولي بضرورة التعاون معها في مكافحة المجموعات الإرهابية العابرة للحدود والتي تحاول أن يكون لها موطن قدم في الجنوب الليبي .

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى