انت هنا : الرئيسية » اخبار عالمية » حصري-مراقبو الامم المتحدة يبلغون عن وصول اسلحة للصومال من اليمن وايران

حصري-مراقبو الامم المتحدة يبلغون عن وصول اسلحة للصومال من اليمن وايران

 قال دبلوماسيون  انه في الوقت الذي تحث فيه الولايات المتحدة على انهاء حظر تفرضه الامم المتحدة على ارسال اسلحة للصومال يبلغ مراقبو الامم المتحدة عن تلقي المتشددين الاسلاميين في الصومال اسلحة من شبكات توزيع لها صلة باليمن وايران.

وتأتي مخاوف فرق مراقبة العقوبات التابعة لمجلس الامن الدولي بشان الصلات الايرانية واليمنية بامدادات الاسلحة لمقاتلي حركة الشباب في الوقت الذي يطلب فيه اليمن من طهران الكف عن مساندة جماعات مسلحة في الاراضي اليمنية. وضبط خفر السواحل اليمنيون والبحرية الامريكية في الشهر الماضي شحنة صواريخ تقول حكومة صنعاء انها مرسلة من ايران.

وتقول احدث نتائج توصلت اليها مجموعة المراقبة التي تراقب الامتثال لعقوبات الامم المتحدة ضد الصومال واريتريا ان معظم شحنات الاسلحة تأتي الى شمال الصومال حيث توجد منطقتا بلاد بنط وارض الصومال اللتان تتمتعان باستقلال ثم تنقل الاسلحة بعد ذلك جنوبا الى معاقل حركة الشباب.

وقال دبلوماسيون بالمجلس شريطة عدم نشر اسمائهم ان سلاسل الامداد في اليمن شبكات صومالية الى حد كبير في هذا البلد.

وقال دبلوماسي في مجلس الامن في اشارة الى واحد من اكثر تقارير مجموعة مراقبة الصومال/اريتريا سرية “في وسط الصومال تلقت (حركة) الشباب اسلحة من بينها مكونات شحنات ناسفة بدائية الصنع ” . واكد العديد من دبلوماسي مجلس الامن الدولي الاخرين تصريحاته.

وقال التقرير الشهري للمجموعة في يناير كانون الثاني ان من بين الاسلحة الاخرى التي تم توريدها بنادق الية من طراز بي كيه ام.

وقال الدبلوماسيون انه كان من المقرر ان يطلع المراقبون رسميا اعضاء مجلس الامن الدولي على هذه النتائج يوم الجمعة ولكن الاجتماع الغي بسبب عاصفة ثلجية ضخمة. واضاف الدبلوماسيون ان مراقبي الامم المتحدة يؤيدون تخفيفا تدريجيا لحظر الاسلحة بدلا من رفعه مثلما يطالب الامريكيون والحكومة الصومالية.

ويظهر تقرير المراقبين انه بدأ يثبت ان اليمن له اهمية محورية في تسليح حركة الشباب لانه يغذي ارسال الاسلحة الى شمال الصومال ولانه اصبح ميدانا للمصالح الايرانية في الصومال ومناطق اخرى

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى