انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » ثوار بنغازي يعلنون التصدي لأي محاولة لـ “احتلال“ مدينتهم

ثوار بنغازي يعلنون التصدي لأي محاولة لـ “احتلال“ مدينتهم

أعلنت غرفة عمليات الثوار عن عزمها ” التصدي لأي محاولة لاحتلال مدينة بنغازي أيا كان صاحب المحاولة، كما أعلنت التصدي لأي محاولة للعودة بليبيا لحكم دكتاتوري.وأدان الثوار في بيان لهم مساء اليوم الهجوم المسلح على المؤتمر الوطني العام، معتبرين المهاجمين “كتائب القذافي المستترة بالقعقاع والصواعق للقيام بانقلاب وتنصيب خليفة حفتر حاكما عسكرياً لليبيا”.

وأدان الثوار “عمليات القتل والتفجير والذبح” التي تمت في مدينة بنغازي، معلنين براءتهم منها وممن يقف وراءها، مطالبين الدولة بإظهار التحقيقات.

وأكد الثوار دعمهم الكامل  “بالكلمة والسلاح” للغرفة الأمنية المشتركة ببنغازي من أجل حماية أمن الوطن والمواطن ووقف عمليات الاغتيال والخطف.

وأشار البيان إلى أن الثوار عندما شاركوا في ثورة شعبية لم يقصدوا التعدي على أي من دول الجوار”.

في سياق متصل قال رئيس غرفة عمليات الثوار زياد بلعم إن الثوار هم أول من استنكر عمليات الاغتيال في مدينة بنغازي، مشيرا إلى أنهم وضعوا كل غمكانياتهم في يدي “كل غرفة أمنية أتت إلى بنغازي”. 

واتهم بلعم الأجهزة الأمنية “بالتقاعس بعدم تحديدهم للقتلة”، مشيراً إلى أنهم لو كشفوا لهم عن من يقوم بهذه الجرائم لكانوا أول من يقف ضده–حسب قوله.

وكان من بين الثوار المشاركين في البيان زياد بلعم، وأحمد المجبري، وحسين الفيتوري، وإسماعيل الصلابي، وسليم نبوس، ومحمد كوين، وأحمد الشلطامي الدرسي،. 

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى