انت هنا : الرئيسية » اقتصاد » توقف ألاف المرتبات الخاصة بالموظفين خارج ليبيا

توقف ألاف المرتبات الخاصة بالموظفين خارج ليبيا

 

توقف ألاف المرتبات الخاصة بالموظفين خارج ليبيا ، لمن تم تعيينهم في فبراير ، في عدد من الوزارات و على رأسهم الوزارات والمؤسسات التالية التي تعاني الفساد المالي .

– الدفاع- الؤسسة العامة للسلع التموينية – الصحة – الخارجية – برلمان طرابلس وبرلمان طبرق

تم تكليف لجنة سرية للتحقق في كل ملف تم تعيينه بعد فبراير في عدد من الوزارات ، ومؤهلات أصحاب هذه الملفات وطريقة التعيين و مطابقتها مع الأجراءات الأدارية .

سياسة تقشف بدأ مصرف ليبيا المركزي بأتباعها في ظل الظروف والفوضى التي تمر بها ليبيا ( بسبب أنانية الجميع )

خفظ الرواتب للنصف في الداخل في كافة القطاعات ، وقطعها بالكامل على المتخلفين عن الحظور و الدوام ، وأستيفاء مدة الغياب من الرواتب المدفوعة مسبقاً

تضمنت الأجراءات و التحقيقات وقف الرواتب لحذثا التعيين و المتواجدين في الخارج بسبب أستغلال الفوضى الادارية ، حيت تتصدر السفارات التي تنامت الفوضى داخلها السفارة الليبية في مصر والسفارة الليبية بريطانيا حيت بلغ عدد الموظفين في الاولى الي 1500 موظف من أصل 35 قبل فبراير ، والتانية بلغ عدد الموظفين الي 1342 من أصل 13 موظف قبل فبراير ، وارتفع سقف الموظفين من سقف 477.690 موظف قبل فبراير ، الي 2.625038، و الرواتب من 7.5 مليار قبل فبراير الي 28.4 مليار ، ودعم المحروقات من 12.8 مليار الي 23.9 بعد فبراير و تضمنت الاجراءات أيقاف العلاوات بالكامل حتى لمن هم في الداخل ، ورفع الدعم على الوقود والمحروقات والسلع التموينية حيث أنها مصادر الفساد في ليبيا وسعر الخبز الحالي هو تقريبا سعر لا يطابق الدعم منذ فترة .

ومن 104201 مخبز مسجل في ليبيا ما يعمل فعلياً من المخابز هي 3032 مخبز فقط من عدد المخابز المسجلة والتي تستنزف موارد الوطن ، والباقي مقفل وعلى المستنذات فقط تقوم بسحب حصتها من السلع التموينية و بيعها في السوق السوداء .

السؤال قرارات شجاعة ولكن هل تستطيع الأدارة الليبية تنفيذها ام تحتاج لفرق مقاتلة لتنفيدها بالقوة الجبرية وفرضها بنص و قرار قانوني .

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى