انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » تنظيم مؤتمر تقصي الحقائق والمصالحة في ليبيا تحت شعار ” الطريق إلى الأمام ”

تنظيم مؤتمر تقصي الحقائق والمصالحة في ليبيا تحت شعار ” الطريق إلى الأمام ”

بدأت بمدينة طرابلس صباح اليوم أعمال مؤتمر تقصي الحقائق والمصالحة في ليبيا تحت شعار ” الطريق إلى الأمام ” الذي تنظمه وتشرف عليه بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا – ومنظمات الأمم المتحدة العاملة في ليبيا – بالتعاون مع ديوان رئاسة الوزراء … وألقى وزير العدل السيد ” صلاح المرغني ” كلمة بالمناسبة أثنى فيها على جهود برنامج الأمم المتحدة التي تقدمها من أجل دعم ليبيا ، وللخروج بليبيا من ليبيا الثورة إلى ليبيا الدولة … ودعا السيد ” صلاح المرغني ” إلى ضرورة تفعيل ملف المصالحة الوطنية ، والإسهام بفعالية وجدية في تحقيقها لما لها من دور فعال في استتباب الأمن وتحقيق الأمان في ليبيا ، وبما يحقق العدالة والإنصاف بروح من التسامح والعفو والصفح دون إضاعة حق أو التغاضي عن الظلم … من جانبه قدم الممثل الخاص للأمين العام في ليبيا السيد ” طارق متري ” – شرحاً مفصلاً لآخر التطورات والمستجدات بشأن الوضع في ليبيا ,, مشدداً على ضرورة إظهار الحقائق ، وعدم إعطاء العفو دون إنصاف أو تمييز في القضايا … وأثنى السيد ” طارق ” على جهود سائر الجهات المسؤولة والمختصة في ليبيا التي تعمل بشكلٍ جدي من أجل تحقيق المصالحة الوطنية ، ورفع العوائق كافة التي تعيق عمل وبناء الدولة الليبية … وقال السيد ” طارق متري ” إننا نعول بكل فاعلية على تفعيل ملف المصالحة الوطنية والذي يلعب دوراً رئيسياً في تحقيق الأمن والأمان ونشر السلام في ليبيا والخروج بتوصيات تخاطب المجتمع الدولي والمنظمات الدولية ورئاسة الوزراء للخروج بملفات عدة عالقة كملف المفقودين وملف المصالحة … وأضاف أننا نسعى دائما للحوار في هذا الشأن لنساعد الليبيين على التفاعل مع خبرات الدول الأخرى التي مرّت بظروفٍ تاريخية مشابهة حتى يتمكنوا من بناء ليبيا – ليبيا الدولة – ليبيا القانون – ليبيا العدالة … وعلى هامش هذا المؤتمر ألقت السيدة / أمينة البدري / محاضرة بعنوان ( العدالة الانتقالية – أساس ليبيا الجديدة ) تناولت فيها باستفاضة مفهوم العدالة الانتقالية والتحديات التي تفرضها عملية الانتقال في ليبيا ,, وفوائد تقصي الحقائق – بالإضافة إلى إنهاء الاحتجازات المرتبطة بالصراع والحاجة إلى استراتيجية للملاحقة القانونية … كما شهد المؤتمر عدة لقاءات حوارية من قبل عدد من الأساتذة والمهتمين والناشطين الحقوقيين تناولت موضوع تقصي الحقائق – الصلة والتحديات في الواقع الليبي – والإطار القانوني والمؤسساتي المطلوب للبحث عن الحقيقة … وحضر أعمال المؤتمر الذي ستستمر حتى يوم الغد – 13 – من شهر ديسمبر الجاري – السيد وزير العدل – ونائب هيئة تقصي الحقائق والمصالحة ومندوب لجنة لحقوق الإنسان بالمؤتمر الوطني العام وممثل عن – (محامون من أجل العدالة في ليبيا )- وممثل عن منظمة العبور الآمن – بنغازي – والمركز الليبي للعدالة الإنتقالية ,, وعدد من المهتمين والمختصين بمجال حقوق الإنسان من بعض الدول العربية

( وال )

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى