انت هنا : الرئيسية » السلايد شو » تنديد واستنكار لاستهداف مقر قناة النبأ الفضائية

تنديد واستنكار لاستهداف مقر قناة النبأ الفضائية

أدانت لجنة الإعلام والثقافة بالمؤتمر الوطني العام اليوم الجمعة الاعتداء الذي تعرضت له قناة النبأ، معتبرة إياه استهدافاً لحرية الرأي وتكميماً للأفواه.

بدوره استنكر عضو بلدية طرابلس المركز ناصر الكريوي استهداف قطاع الإعلام بشكل عام وقناة النبأ بشكل خاص والتي كانت لها دور كبير في نشر جزء من الحقيقة لما يحدث داخل مدينة طرابلس، حسب قوله.

وأضاف الكريوي أننا لم نلاحظ في أداء القناة دعوات للعنف أو للتطرف مقارنة ببعض القنوات الأخرى.

فيما وصف رئيس المركز الليبي لحرية الصحافة محمد الناجم استهداف قناة النبأ بالعمل الإجرامي والذي يهدف إلى النيل من المؤسسات الإعلامية المؤثرة في المشهد الإعلامي الليبي.

وأعرب الناجم عن تضامن المركز مع كافة الصحفيين والمؤسسات الإعلامية في ليبيا جراء هذه الأوضاع التي تعيشها ليبيا، مؤكداً ضرورة تحييد الصحفيين والمؤسسات الإعلامية عن الصراع الجاري، والتزام كافة الأطراف الليبية بالقبول بالتعددية في الخطاب الإعلامي.

وكشف المدير العام لقناة النبأ الفضائية وليد اللافي عن تعرض القناة في وقت سابق لعدة تهديدات من أطراف مختلفة، مؤكدا إدانتهم كل المحاولات التي من شأنها أن تؤدي إلى تكميم الأفوه وتضليل ومخادعة الرأي العام، حسب قوله.

وكانت سيارات مجهولة قد قامت صباح اليوم الجمعة باستهداف مقر القناة بطرابلس بقذيفتي “آر بي جي” دون وقوع أضرار بشرية، فيما طالت الأضرار مكتب الاستقبال واستوديو الأخبار وأقسام التحرير والبرامج وقاعة التدريب وبعض الأماكن الأخرى في مبنى القناة، إضافة إلى أضرار بالمعدات والأجهزة، حسب اللافي.

يذكر أن قناة النبأ قد أوقفت بثها بشكل مؤقت في 15 يوليو من العام الماضي بسبب حرصها على سلامة سكان المنطقة التي يوجد بها مقرّها، بعد التحريض عليها من قبل بعض القنوات المحلية، حسب بيان القناة.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى