انت هنا : الرئيسية » اخبار ليبيا » تكريم الثوار الذين إنقاذ أسرة مغربية خلال حرب التحرير بمدينة مصراتة

تكريم الثوار الذين إنقاذ أسرة مغربية خلال حرب التحرير بمدينة مصراتة

كرمت القنصلية العامة للمغرب بطرابلس والجالية المغربية بمدينة مصراتة مجموعة من ثوار المدينة الذين ضحوا بأرواحهم من أجل إنقاذ أسرة مغربية ظلت محاصرة في منزلها لأكثر من شهر بلا مأكل ولا مشرب تحت وابل من القصف لكتائب القذافي … جاء ذلك اللقاء التواصلي الذي نظم يوم الجمعة بين القنصلية العامة للمغرب بطرابلس مع أفراد الجالية المغربية بمدينة مصراتة للاطلاع عن قرب على أوضاع المواطنين المغاربة بهذه المدينة التي تعد من بين أكثر المدن تضررا خلال حرب التحرير التي واكبت ثورة 17 فبراير … وفقدت المجموعة خلال هذه العملية قائدها ” خالد الصفروني” وأحد عناصرها ” عمر الهرشاي ” ، فيما أصيب اثنان آخران جراء سقوط قذيفة على بيت الأسرة المغربية خلال إجلائها… واعتبر الثائر ” ابراهيم عبد السلام ” أحد أفراد المجموعة الذي أصيب خلال عملية الإنقاذ في شهادة خلال اللقاء، أن إجلاء الأسرة المغربية “واجب وعمل لوجه الله لانريد عليه جزاء ولا ثناء”… وأشاد عضو بالمجلس المحلي لمدينة مصراتة بالدور الفاعل للجالية المغربية في دعم الثوار بهذه المدينة وخاصة النساء المغربيات ، مؤكدا أن المجلس المحلي لمصراتة سيعمل بشكل وثيق مع القنصلية المغربية على تدليل بعض الصعاب التي تواجهها الجالية المغربية… وأشاد القنصل العام للمغرب بطرابلس ” علي لمصيلي ” في كلمة له بصمود الأسر المغربية بمدينة مصراتة التي سقط فيها أول شهيد مغربي “محمد الماحي” ، مبرزا أن السلطات المغربية ظلت تتابع عن كثب أوضاع الجالية بهذه المدينة وغيرها من المدن الليبية طيلة فترة الأحداث التي عرفتها ليبيا منذ اندلاع ثورة 17 فبراير … وأكد القنصل العام أن هذا اللقاء التواصلي هو حلقة في سلسلة لقاءات ستعقد بشكل دوري مع أفراد الجالية بهذه المدينة للوقوف عن كثب على المشاكل التي يواجهونها والعمل بشكل مشترك لإيجاد أنجع الحلول لمعالجتها… وأهاب بالجالية المغربية الانتظام في إطار جمعيات وتكثلات منظمة لتيسير التعامل مع مطالبها خاصة في شقها الإداري معربا عن استعداد مصالح القنصلية لتلبية هذه المطالب بمدينة مصراتة وفق مواعيد متفق عليها.

 

( وال )

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى