انت هنا : الرئيسية » اخبار ليبيا » تعليق الناطق الرسمي للمجلس الوطني الإنتقالي المؤقت حول تصريحات الساعدي

تعليق الناطق الرسمي للمجلس الوطني الإنتقالي المؤقت حول تصريحات الساعدي

أولا: اطمأن الشعب الليبي أنه لا الساعدي ولا غيره قادر على رفع راية القذافي وأسرته من جديد على أرض ليبيا مادام فينا عرق ينبض بالحياة، فهو وأسرته وأعوانه لم يستطيعوا التصدي لثورة الشعب الليبي عندما كان في أيدهم السلاح ومعهم الكتائب والمرتزقة والأنصار، فكيف بهم ألان وهم مشردون تطلبهم العدالة وتلاحقهم جرائمهم في كل مكان.

ثانيا : ان الكذب والافتراء ليس جديدا على هذه الاسرة فقد ورثوه عن كبيرهم الذي كان إلى أخر ساعاته وهو يهدد بان معه الملايين وان الشعب الليبي كله يحبه ويقف وراءه. فلا عجب أن يستمر ابنه الساعدي في الكذب اليوم بانه على اتصال مع القبائل والثوار والمجلس وانه سيتحرك لسحق ثورة 17 فبراير . والمجلس الوطني يؤكد انه لم ولن يتصل أو يلتقي أو يتفاوض مع الساعدي أو مع اي من اعوان النظام السابق.

ثالثا : الشعب الليبي يعرف جيدا من الذي سرق ثرواته ودمر بلاده وانتهك حرماته وأعراضه وقيد حرياته وهو لن تنطلي عليه اكاذيب الساعدي أو غيره.

رابعا : ليعلم الساعدي ومن يقف وراءه ، أن ثوار 17 فبراير لم يلقوا سلاحهم بعد وأنهم على أهبة الاستعداد لمواجهة أي محاولة طائشه بقوة لم ولن يتصورا مداها أو شدتها. وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون.

خامساً: إن المجلس الوطني الإنتقالي المؤقت يطلب من حكومة النيجر أن تقوم بتسليم الساعدي ومن معه من الفارين من العدالة الى السلطات الليبية على الفور حتى تحافظ على علاقاتها ومصالحها مع الشعب الليبي، ولا أقل من أن تقتدي بحكومة الجزائر التي منعت ابنة القذافي من الادلاء باية تصريحات أو اثارة الفتن من داخل اراضيها .

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى