انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » تسريب يكشف محاولة محمود جبريل الملقب “بشرشبيل” إثارة الفوضى بأجدابيا

تسريب يكشف محاولة محمود جبريل الملقب “بشرشبيل” إثارة الفوضى بأجدابيا

 

سرّب نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مكالمة هاتفية بين نور الدين بوشيحة مدير مكتب رئيس حزب تحالف القوى الوطنية محمود جبريل، وبين صالح لطيوش أحد أعيان وشيوخ قبيلة المغاربة في مدينة أجدابيا.

ودعا بوشيحة في المكالمة، لطيوش، إلى إثارة الفوضى داخل مدينة أجدابيا شرق ليبيا، وإلى انتفاضة مسلحة بهدف القضاء على المجموعات المسلحة المتشددة في المدينة، بحسب التسريب.

ووفقا للتسريب، فقد دعا بوشيحة، شيخ المغاربة إلى اجتماع في العاصمة المصرية القاهرة مع القيادي المطرود من حركة فتح محمد دحلان ومحمود جبريل، بهدف التنسيق.

وقال بوشيحة إنه نسق مع مؤسسات مجتمع مدني داخل المدينة للتحريض على الانتفاضة المسلحة يوم الخامس عشر من شهر كانون الأول/ ديسمبر الجاري.

وقالت مصادر من داخل أجدابيا إن مسلحين من كتيبة مغاوير التبو يتمركزون في نقاط غربي المدينة، وذلك بعد وصول آليات ثقيلة ومتوسطة تابعة لكتيبة الجارح التي تقاتل مجلس شورى ثوار بنغازي في المجور الغربي للمدينة.

جاء ذلك في الوقت الذي دعا فيه صالح لطيوش في اجتماع في منطقة “اجلداية” غرب مدينة أجدابيا في اجتماع مع زعماء قبائل وعسكريين الأسبوع الماضي، إلى تأييد عملية “الكرامة” بقيادة الفريق خليفة حفتر، والترحيب بدخول من وصفها بـ”قوات الجيش الليبي” إلى المدينة.

وفي السياق ذاته، نفذت طائرات حربية تابعة لحفتر تسع غارات جوية على الحي الصناعي ومزارع لمواطنين جنوب مدينة أجدابيا، حيث يسيطر مجلس شورى ثوار أجدابيا.

وقال محللون إن حفتر يحاول السيطرة على مدينة أجدابيا تمهيدا لفك الحقول والمرافئ النفطية من يد حرس المنشآت النفطية في المنطقة الوسطى، بإمرة إبراهيم الجضران.

بينما رأى آخرون أن اللواء المتقاعد خليفة حفتر يهدف من خلال زعزعة استقرار مدينة أجدابيا، إلى إفساد الاتفاق السياسي الذي ترعاه البعثة الأممية في ليبيا، الذي من المتوقع أن يوقع نهائيا في كانون الأول/ ديسمبر الجاري، بعد مؤتمر روما المقرر عقده في الثالث عشر من الشهر الجاري.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى