انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » تباين ردود فعل محليي طرابلس ومصراتة بشأن أحداث غرغور

تباين ردود فعل محليي طرابلس ومصراتة بشأن أحداث غرغور

تباينت ردود فعل محليي طرابلس ومصراتة تجاه أحداث غرغور الجمعة التي أسفرت عن مقتل 27 وجرح 235 حسب حصيلة قدمها رئيس الحكومة المؤقتة مساء اليوم.
وقال عضو المجلس المحلي بطرابلس “عبدالحميد كشلاف”: إن المجلس دعا إلى التظاهر سلمياً للمطالبة بخروج الكتائب المسلحة وعند وصول المتظاهرين وجدوا أمامهم مواجهة بالسلاح.
وأشار” كشلاف” إلى أن التوجه إلى منطقة غرغور كان على خلفية وجود عناصر تقف وراء اشتباكات الأسبوع الماضي منوهاً بأن المظاهرات بدأت في غرغور وستشمل بقية الكتائب الموجودة في طرابلس، حسب قوله.
من جهته حمّل نائب رئيس المجلس المحلي مصراتة عطية الدريني مسؤولية ما حدث بطرابلس لمحلي طرابلس بسبب دعوته للتظاهر مع علمه بهشاشة الوضع الأمني بالمدينة، مطالباً إياه بتقديم اعتذار رسمي.
وأضاف “الدريني” أن الموجودين في منطقة غرغور هم مجموعة من الشباب المنتمين لجهات أمنية رسمية بمدينة طرابلس و”إن كان هناك ما يثبت عدم وجود شرعية لهؤلاء الشباب فلنبدأ بالجميع ولا نقتصر على مجموعة معينة”.
بينما أرجع المحلل السياسي عبد الوهاب بسكيري ما يحدث في طرابلس إلى غياب فقه سياسي في ليبيا ما بعد الثورة وسببه إغداق المال على الكتائب المسلحة و فشل الحكومة في أن يكون لها جسم قوي لتتمكن من تنفيذ قرارات المؤتمر بإخلاء العاصمة من التشكيلات المسلحة.
يشار إلى أن منطقة غرغور بطرابلس كانت قد شهدت الأسبوع الماضي اشتباكات على خلفية وفاة آمر كتيبة نسور مصراتة نوري فريوان متأثرا بجراحه.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى